منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > القســــــم الاســــلامي > الشريعة الاسلامية > الدفاع عن الرسول (ص)



معجزة في قوله تعالى ((و رفعنا لك ذكرك))

مما يزيد إيمان المرء, و يرفع من معدل يقينه, تحقق آيات الله في الكون, و تجدد معجزاته باستمرار, موحية بشكل قاطع بأن الإسلام هو الدين الحق الذي لا ريب فيه,

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 05-29-2011, 02:50 PM
الصورة الرمزية مهند
مهند غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 2,596
معدل تقييم المستوى: 10
مهند is on a distinguished road
افتراضي معجزة في قوله تعالى ((و رفعنا لك ذكرك))



مما يزيد إيمان المرء, و يرفع من معدل يقينه, تحقق آيات الله في الكون, و تجدد معجزاته باستمرار, موحية بشكل قاطع بأن الإسلام هو الدين الحق الذي لا ريب فيه, و مما يزيد الابتهاج و الفرح بذلك, ما يرى المرء من تأثير هذه الآيات و المعجزات على غير المسلمين, فيؤدي ذلك إلى دخولهم في دين الله أفواجا, من كل حدب و صوب, فلله الحمد في الأولى و الأخرة.



و مما استجد في عالم المعجزات, ولفت انتباهي, و قد لا يكون لفت انتباه البعض, معجزة رفع ذكر النبي صلى الله عليه و سلم, فهذه إن لم تكن من الإعجاز العلمي الذي أخذ بيضة الاهتمام و العناية من علماء الإعجاز, فهو من الإعجاز القدري الوجودي الذي تحقق بعد وعد الله سبحانه و تعالى به, و ميزة هذا النوع من الإعجاز أن الجميع يستطيعون فهمه بأدنى سهولة, و بلا مصطلحات و مقدمات صعبة قد تنفر البعض من التعمق و التدبر في القضية, فهي بمثابة 1+1=2.



قال الله تعالى ((و رفعنا لك ذكرك)



قال قتادة رحمه الله ((رفع الله ذكره في الدنيا و الآخرة, فليس خطيب و لا متشهد و لا صاحب صلاة إلا ينادي: أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن محمدا رسول الله)



و قال ابن سعدي رحمه الله: ((أي: أعلينا قدرك, و جعلنا لك الثناء الحسن العالي, الذي لم يصل إليه أحد من الخلق))



و قال القرطبي رحمه الله: ((و قيل: رفعنا ذكرك عند الملائكة في السماء, و في الأرض عند المؤمنين, و نرفع في الآخرة ذكرك بما نعطيك من المقام المحمود, و كرائم الدرجات)



و في ذلك قال حسان بن ثابت رضي الله عنه:



و ضم الإلهُ اسم النبي إلى اسمه
إذا قال في الخمسِ المؤذن أشهد
و شق له من اسمــــــــــه ليُجِله
فذو العرش محمود و هذا محمد


و بعد هذا يبقى السؤال,



ما هي هذه المعجزة التي أتحدث عنها؟





من المعلوم بديهة أن من رفع ذكر النبي صلى الله عليه و سلم, انتشار اسمه لدى الأنام, و اشتهار التسمية به, و قد أثبتت إحصائية بريطانية حكومية بأن محمدا هو ثاني الأسماء الأكثر انتشارا في بريطانيا بعد جاك, فاطلق اسم محمد في عام 2006 على 5991 مولود, مقابل 6928 لجاك, و بالإضافة إلى ذلك يتوقع أخصائيون في بريطانيا بأن اسم محمد سينال المرتبة الأولى مع نهاية 2007.



فسبحان من حقق وعده في رفع ذكر النبي صلى الله عليه و سلم, و من فوائد رفع ذكر النبي صلى الله عليه و سلم فيما أحسب, أن هذا بدوره يؤدي إلى انتشار الدعوة الإسلامية, و إقامة الحجة على الناس, فالإسلام لم يدع إلى عبادة الله فحسب, و لم يأت للتعريف بالله, فهو معروف عند المسلم و الكافر, و لا أقصد بالمعرفة الإيمان, إذ أن الإيمان هو الإقرار المستلزم للقبول و الإذعان, بل أتى الإسلام بوجوب الإيمان بنبينا محمد صلى الله عليه و سلم, و اتباع شريعته, بالإضافة إلى توحيد الله عز و جل بلا شك, فعند انتشار اسمه, يكون ذلك تكرارا لإقامة الحجة على من لم يهتدِ, و واعظا و تذكيرا لمن يحمل هذا الاسم, و لكل مسلم بالنبي الكريم صلى الله عليه و سلم.



أما المشكلة فتكمن في بعض حملة هذا الاسم الشريف, فللأسف الشديد تجد بعض من يتسمى بمحمد في المراقص, أو تجده يزني, أو يسكر, فإذا قيل له ما اسمك؟ قال: محمد, و هذا الاسم لا يتسمى به غير المسلمين, فيعلم أن هذا المفتري مسلم, فيشوه صورة الإسلام و المسلمين, بعد أن كان من المفترض أن يكون خير سفير لهذا الاسم العظيم, و هنا يأتي دور الأباء و الأمهات في إشعار أبنائهم بعظمة هذا الاسم, و شرف التسمية به, و بأنه اسم يوحي بأن المسمى به يسير على نهج النبي صلى الله عليه و سلم, و بعد ذلك, قد يشعر المسمى بهذا الاسم بالحرج البالغ من حمله على الوجه الذي لا يصح.



أما عن الإعجاز بصفة عامة, فهو ليس بالشيء الجديد, لن نصل إلى قعره, فالقرآن و السنة لا تنقضي عجائبهما و إعجازهما, و لكن هذا الإعجاز ليس فقط للتسلية و الثقافة, و ليس هو لدعوة غير المسلمين فقط, بل هو لك يا أيها المسلم, ليزيد يقينك, و يزيد عملك الصالح, و يرفع درجتك, فلا تقف مكتوف الأيدي أمام هذه الجبال الشامخات من المعجزات, بل اجعلها تدفعك إلى المزيد من العمل و الدعوة, حتى تكون هذه المعجزات حجة لك لا عليك.



فيا أيها المسلمون, هاهو الله قد رفع ذكر النبي صلى الله عليه و سلم, ممهدا لكم سبيل الدعوة بذلك, فما أنتم فاعلون؟








المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 06-26-2015, 04:02 PM
دام السرور غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 47
معدل تقييم المستوى: 0
دام السرور is on a distinguished road
افتراضي

اشهد ان لا اله الا الله واشهد وان محمد عبده ورسوله

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
معجزة, ذكرك)), تعالى, رفعنا, قوله


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 08:13 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.

Security team