القائمة الرئيسية

الصفحات










فاجأ الدولار التجار والمتعاملين في سوق النقد الأجنبي بهبوط كبير جراء تفعيل حالة الطوارئ الاقتصادية والإجراءات التي اتخذتها الحكومة خلال اليومين الماضيين لتصحيح مسار الاقتصاد السوداني الذي يعاني من هزات عنيفة.
وبحسب متعاملون في سوق النقد الأجنبي فإن كثير من التجار والسريحة قللوا من نشاطهم خوفاً من الملاحقات. وقال أحد التجار لـ (الانتباهة أون لاين) أنه تم تداول الدولار ظهر اليوم السبت 12 سبتمبر بـ (235) جنيهاً، الريال السعودي (62) جنيهاً، الدرهم الإماراتي (63.70) جنيهاً، اليورو (270) جنيه، الجنيه الاسترليني (290) جنيه، الجنيه المصري (13.80) جنيه، الريال القطري (62.80) جنيه.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. المطاردات ليست حلا ، بل يتوجب على الحكومة توفير النقد الاجنبى في البنك المركزى او يتم التعامل بالبطاقات الائنمائية مع الدول وكذا يمكن يتراجع الاسعار ، واذا اخفقت البنك بتوفير السيولة لتجار ذاتت الامور تعقيدا اكثر مما تنشاء فوضي في السوق والبلاد اتدهور من الوضع الراهنة

    ردحذف
  2. المطاردات ليست حلا ، بل يتوجب على الحكومة توفير النقد الاجنبى في البنك المركزى او يتم التعامل بالبطاقات الائنمائية مع الدول وكذا يمكن يتراجع الاسعار ، واذا اخفقت البنك بتوفير السيولة لتجار ذاتت الامور تعقيدا اكثر مما تنشاء فوضي في السوق والبلاد اتدهور من الوضع الراهنة

    ردحذف

إرسال تعليق