القائمة الرئيسية

الصفحات

٢٩ فبراير: هل هو يوم استثنائي لأناس استثنائيين؟

 



يوافق يوم السبت اليوم التاسع والعشرون من شهر فبراير. وهو يوم استثنائي لايتكرر الا كل أربع سنوات. ليس ثمة الكثير ما يرتبط بهذا اليوم من حظوظ وغيرها، ومن فأل حسن وغير حسن. لكن أول ما يخطر بالبال هو موقف مواليد هذا اليوم، لجهة مايمكن حرمانهم من الاحتفال سنوياً بعيد ميلادهم.

ما أثر ذلك عليهم. كيف يمكن تعويضهم، هل يتفاءل أهلهم بهذا اليوم، وماهي المفاهيم المرتبطة بالميلاد وتاريخه وتأثيرها هلى تكوين الشخصية، وخاصة مواليد (٢٩) فبراير.

 (١)

بحسب ويكبيديا الموسوعة الحرة فإن التاسع والعشرون من الشهر الثانى هو اليوم الستون من السنوات الكبيسة، وفقاً للتقويم الميلادي الغربى، ويبقى بعده (٣٠٦) يوماً لانتهاء السنة، وهذا اليوم موجود فقط في السنوات التي يقبل رقمها القسمة على (٤) بدون باقي مثل (٢٠٠٤) باستثناء السنوات التي تنتهي بأصفار مثل (١٩٠٠)، على أن السنوات التي تنتهى بأصفار وتقبل القسمة على (٤٠٠) تكون سنوات كبيسة مثل (٢٠٠٠) و (٢٤٠٠)، ومن أبرز أحداث هذا اليوم صدور قانون فى اسكتلندا فى عام (١٢٨٨) يقضى بتغريم الرجل الأعزب إذا ما طلبت إمرأة يده ورفض طلبها، وفي عام (١٩٥٦) باكستان وبعد مرور أكثر من تسعة سنوات على استقلالها تعلن عن قيام الجمهورية  الإسلامية  الباكستانية. ومن مواليد التاسع والعشرون من فبراير البابا بولس الثالث بابا الكنيسة الرومانية الكاثوليكية فى عام (١٤٦٨)، ومريم سلطان ممثلة إماراتية فى عام (١٩٤٨)، والشاب خالد مغنى جزائرى فى عام (١٩٦٠)، وتوفى فى مثل هذا اليوم من عام (١٩٩٦) المفكر المصرى خالد محمد خالد والاميرة الايرانية شمس بهلوى.

 (٢)

وفى السياق تحصلت الانتباهة أون لاين على عدد مواليد اليوم  حتى الساعة السادسة مساء بمستشفى الراهبات للولادة المعروف بالخرطوم، حيث كان النصيب الأكبر للمواليد من البنين حيث شهد اليوم ميلاد اربعة أولاد وبنتين، عندما انجبت السيدة أم الخير أول مواليد هذا اليوم من الشهر  بعد أربعة سنوات من الغياب بعد أن تردد اليوم لآخر مرة عام (٢٠١٦م) ، وحدثت الولادة حوالي الساعة التاسعة صباحاً، وأعقبتها مدام ترتيل بإنجاب أول طفلة في الساعة (١٢.٥) ظهراً، حيث أطلق عليها الأهل  فوراً إسم (رهف)، لتعود السيدة آيات بمولودا آخر من البنين في حوالى الساعة (١٢.١٥) ظهراً، وبعدها بـ (٣٥) دقيقة تقريباً تم انجاب ثان طفلة فى اليوم لام تدعى سحر، ثم انجبت سيدتان طفلين آخرين فى الثالثة والثلث والخامسة مساء.

وقللت القابلة بالمستشفى التي استقبلتنا بوجه بشوش وروح طيبة(نبيلة عجلان) ، من وقع هذا اليوم عند السودانيين، حيث تقول (مابركزوا في الحاجة دى شديد)، مشيرة الى أن الأم يكون كامل شعورها متركزا  بالامتنان والشكر لله على (حلها) بالسلامة من معاناة الحمل والولادة ، ونوهت الى أن أول يوم فى السنة الميلادية أي الأول من يناير من كل عام، يحظى بالاهتمام وسط أهل المواليد أكثر من يوم التاسع والعشرون  من فبراير وسط أهل المواليد مشيرة إلى أن الاهل يتفاءلون بشدة بأول أيام السنة الميلادية. 

(٣) 

الشاب محمد عثمان التقيناه بالمستشفى ، وقد تم انجاب طفلته البكر اليوم، ووسط علامات الفرح الواضحة التى كانت واضحة فى قسمات وجهه، استفسرناه حول شعوره وقد رزقه الله بطفلة في هذا اليوم الاستثنائى، فأفصح  اولا  بأن ولادة مدام ترتيل كانت مقررة يوم الثلاثاء المقبل الذي سوف يصادف  الثالث من مارس، وأردف (الثلاثاء ثلاثة ثلاثة يوماً موسيقياً) حسب وصفه، لكن إرادة المولى شاءت أن توهبنا الصغيرة فى هذا اليوم المميز أيضاً، ورغم اقراره بتميز بتميز هذا اليوم لكن (محمد عثمان)، يقلل في ذات الوقت من أهمية إحياء ذكرى سنوية احتفالاً بميلاد ابنته في السنين القادمة وقال نحن لدينا عيدين فقط في إشارة لعيدي الفطر والأضحى، ثم أردف ضاحكاً: (ذاتو حتدينا قاب شوية)، وأفصح عثمان إنه أدرك أهمية  التاريخ بمجرد أن داهمت الأم المخاض زوجته مساء أمس، حيث توقع أن تضع مولودها اليوم.

  وتعليقاً على شخصية مولود التاسع والعشرين من فبراير يرى الاختصاصي النفسي سليمان محمد آدم في حديثه لـ (الانتباهة أو ن لاين) أنه شخصية ليست ثابتة بل متغيرة وذلك لأن ليس للأيام والشهور تأثير كبير على الجوانب النفسية في شخصية الفرد. وأضاف هنالك بعض الشخصيات بحسب طبيعتهم يفسرون إن الذي يولد يوم ٢٩/فبراير سوف يصبح مهندساً أو قد يكون طبيياً وبمنظور آخر قدر يرى البعض أن الشخص قد يكون أنانياً وكما يرى البعض أن الشخص قد يكون كسولاً. وأضاف أن الشخص يسلك سلوكاً مختلفة ومع أشخاص مختلفين لذلك يرى أن التغييرات في الحياه مؤثرة في الشخصية كما يتأثر البعض بالشهور والبعض الآخر يتأثر حتي بأيام الاسبوع كما يتأثر البعض في العلاقات الشخصية، لذلك يرى أن التغيرات في الحياه مؤثرة في الشخصية لكن بصورة عابرة كما يتأثر البعض بالشهور و البعض الآخر يتأثر.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات