القائمة الرئيسية

الصفحات

محاكمة (دسيس مان).. هل سينحني القانون أمام رياح الشارع

 



وجد نجم السوشال ميديا (دسيس مان) شهرةً كبيرةً بفضل ظهوره في القيادة العامة أيام الاعتصام. هذه الشهرة التي جعلته محل اهتمام. اذ أن الحكم على (دسيس) قبل يومين بالسجن ستة أشهر بعد إدانته في بلاغ التعرض على إحدى دوريات الشرطة قد خلّف وراءه ضجة كبيرة ..فهل محاكمة (دسيس) بإمكانها أن تجعل الشارع يقف مع الشاب حتى وإن كان يستحق العقوبة، ومن هم مؤيدوه الذين يريدون للقانون أن يتغاضى عن أشخاص بعينهم في مخالفة صريحة لشعار حرية ..سلام.. وعدالة، اذاً ماذا قال الشارع عن القضية :-
حملات واسعة
انقسم الشارع ما بين مؤيد ومعارض لمحاكمة (دسيس مان)، فمنهم من يرى أن محاكمة الشاب غير مقبولة وان مان قد قدم للثورة ما لم يقدمه أحد لذا يرون اهمية التضامن معه . وقد قام مناصروه بحملات عبر وسائل التواصل الاجتماعي ينددون فيها بالمحاكمة . وقد كشف عبد الرحمن احمد في حديثه للصحيفة ان (دسيس مان) لم يرتكب جرماً يستحق عليه العقاب وأن محاكمته تقدح في كونه انسان بسيط ومهمّش -بحسب تعبيره- لذا وجدت الجهات العدلية ألا غضاضة في محاكمته .
حصانة
لكن المؤيدين لقرار المحكمة يرون أن القانون يجب ان يتم تطبيقه على كل الناس مهما كانت مكانتهم الاجتماعية والسياسية .وقد اكد مهندس صالح يعقوب في إفادته لبراحات أن (دسيس مان) الذي ذاع صيته إبان فترة الاعتصام كان له دور كبير بالفعل في إنعاش الثورة وإلهام الثوار بكلماته آنذاك لكن وبحسب صالح فإن ذلك لن يكون بمثابة حصانة له ،وطالما ثبت امام الجهات الرسمية والعدلية أنه مذنب فيجب محاسبته .
هل ؟؟
فيما يرى آخرون أن شعار (حرية ..سلام ..وعدالة ) هو شعار ثورة ديسمبر المجيدة الذي يجب أن يتم تطبيقه على الجميع ،وأن هذه المرحلة المفصلية التي تمر بها البلاد لا تحتمل المزايدات على أحد مهما بلغ شأنه.. إذاً هل سيقضي (دسيس مان) عقوبته فتتحقق بذلك العدالة المطلقة، أم ستتم تبرئته بالرغم من تورطه الفعلي فتسقط بذلك أقنعة الجهات العدلية ويتضح تسيير الشارع لها كيفما شاء .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات