اسعار العملات

وزير: سنكون كجندي ينهب بسلاحه إذا لم نجمع (الإيرادات)


 

أعدها:المثنى عبد القادر

إتهم الفنان الشهير بدولة جنوب السودان لارسون أنقوك ،إتهم سيدة الأعمال أشاي ويير بإرسال إثنان لإعتقاله حيث زعما أنهما من الشرطة ويريدان إعتقاله بدون مذكرة توقيف ،وقال الفنان في بيان رسمي أنه طالبهما بإثبات أمر التوقيف ففشلا في ذلك ،وذكرا أن سيدة الأعمال أشاي ويير لديها قضية معه ،وقال الفنان إذا كانت لدى أشاي قضية فأن عليها الذهاب إلى مركز الشرطة والحصول على مذكرة توقيف حتى يتمكن من الرد عليه قانونياً ،وأضاف الفنان بأن تلك الطريقة أفضل من إنتهاك أمنه وأمن أسرته والأشخاص من حوله، فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

استعادة المواشي

استعادت مليشيات مقاطعة تويك في ولاية واراب استعادت آلاف من المواشي التي هاجمها مسلحون من مقاطعة مايوم بولاية الوحدة،حيث تمت مداهمة الماشية في قرى (أييت – مابر – أبييل) في أوينج وتورالي بايامز بمقاطعة تويك،وبحسب المعلومات أن المليشيات المحلية فقد قتلت شخصاً واحداً وأصيب ثلاثة خلال عملية استعادة المواشي .

إشتباكات شرق الاستوائية

تأكد مقتل ثلاثة أطفال على الأقل بعد غارة دامية على الماشية في مقاطعة إيكوتوس بولاية شرق الاستوائية ووفقاً لمسؤولين محليين ، يخشى مقتل المزيد من الناس في الغارة،حيث هاجم مئات من سارقي الماشية من لوجير وداهموا ماشية من (5) قطعان في قرية نيتوسو بمحافظة إيكوتوس ، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أطفال في هذه العملية ، وقال عضو البرلمان في المنطقة ، موريس شاشا ،لقد جاء أفرد من مجتمع لوجير إلى نيتوسو في الساعة الثالثة صباحاً ونهبوا أبقاراً من حوالي خمسة قطعان وقاموا بقتل ثلاثة أطفال ، أطلقوا النار على أحدهم وطعنوا الطفلين الآخرين،وجاء لوجير بعدد كبير يقدر بأكثر من (200) وسمع الشباب المحلي أن أفراد من اللوجير قادمين وتركوا أبقاراً مع الأطفال الصغار وصدوا الناهبين،وزعم النائب أن أكثر من (16) من المهاجمين قتلوا في القتال الذي أعقب ذلك، بينما استمر القتال لأكثر من (12) ساعة بعد أن عبر الناهبون نغالوما لذلك ، قاتلوا لمدة يوم كامل وتمت استعادة المواشي.

النطق بالحكم

تنطق المحكمة العليا في مدينة أويل بولاية شمال بحر الغزال اليوم (الإثنين) الحكم ضد المتهمين في قضية إغتصاب وقتل الطفلة أبوك لوال ،وكانت مدينة أويل شهدت مطلع شهر مايو الجاري جريمة بشعة لإغتصاب وقتل لطفلة أبوك لوال (5) سنوات، وقام المركتب الجريمة برمي جثتها في المرحاض،ويمثل أمام المحكمة في أويل كل من صابر عبد الله سوداني الجنسية المتهم الأول في القضية والمتهم الثاني عمر محمود، فيما أطلقت المحكمة سراح المتهم الثالث لعدم كفاية الأدلة التي تثبت تورطه،وأعلن القاضي مجمور لات، قاضي المحكمة في أويل اليوم (الإثنين)، لإنعقاد الجلسة النهائية للنطق بالحكم في القضية ضد المتهمين الإثنين صابر عبد الله بتهمة الإغتصاب والقتل وعمر محمود إخفاء الجريمة،قال المحامي قرنق أكوك، من هيئة الدفاع عن الطفلة أبوك لوال، أنهم طالبوا أمام المحكمة بإصدار الحكم بالإعدام ضد المتهم الأول في القضية،وأضاف: نحن كمحامي دفاع عن الضحية، نأمل أن يواجه المجرم صابر عبد الله أشد العقوبة،وقال المحامي، إن المتهم الثاني في القضية من المتوقع أن يتم الحكم عليه بعقوبة السجن من (7- 10) سنوات، إذا تم إثبات إخفائه الجريمة بموجب المادة (140) من قانون العقوبات في جنوب السودان لسنة 2008م،وطالب نشطاء وقانونيين في جنوب السودان من خلال حملة جنوبيين ضد الإغتصاب بإنزال أقصى عقوبة ضد مرتكب الجريمة وإجراء تعديلات في قانون العقوبات لتصل إلى الإعدام وتعويض الضحايا في قضايا التي تتعلق بالإغتصاب.

زيارة بابا الفاتيكان

من المقرر أن يقوم البابا فرانسيس برحلة في يوليو إلى دولة جنوب السودان رغم مشاكل الركبة التي أجبرته على استخدام عصا وكرسياً متحركاً في الأسابيع الأخيرة،أصدر الفاتيكان البرنامج الكامل للرحلة التي سيقوم بها البابا في الفترة من 2-7 يوليو، إلى جنوب السودان،وفي الآونة الأخيرة إنتشرت تكهنات بإحتمال إلغاء البابا لزيارته إلى إفريقيا وكذلك رحلتة إلى لبنان المقررة في يونيو المقبل بسبب المشاكل الصحية،يخضع البابا البالغ من العمر (85) عاماً للعلاج من آلام في الركبة يعتقد أنها ناجمة عن تمزق في الأربطة،تشير وتيرة الرحلة إلى أن الفاتيكان يتوقع أن تتحسن حالة البابا في الشهر المقبل، على الرغم من أن المسؤولين يقولون سراً أنه من المحتمل أن يستخدم كرسياً متحركاً على الأقل لبعض الوقت،وكانت المحطة في جوبا ، عاصمة جنوب السودان ، من 5 إلى 7 يوليو ، زيارة تأجلت مراراً وتكراراً بسبب المخاوف الأمنية،ويقوم فرانسيس بخطوة جنوب السودان جنباً إلى جنب مع رئيس أساقفة كانتربري ومدير جلسة الجمعية العامة لكنيسة اسكتلندا،وستكون هذه أول زيارة مشتركة من نوعها لزعماء الروم الكاثوليك والأنجليكان لمنظقة واحدة.

سلفاكير يلتقى فرجينيا

استقبل رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت في مكتبه بالقصر الرئاسي في جوبا ،استقبل الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاع المسلح فرجينيا غامبا ، حيث ناقشا عدداً من القضايا المتعلقة بتعزيز حماية الطفل والوقاية من الإعتداء على الأطفال ، فضلاً عن التقدم المحرز في تنفيذ إتفاقية السلام المنشط،وأعربت فيرجينيا غامبا عن إرتياحها للتقدم المحرز في تنفيذ إتفاقية السلام المُنعش ، وقالت إن على الحكومة أن تفعل المزيد لحماية الأطفال ومنع الإساءة للأطفال في جميع أنحاء البلاد.

توت مع سودان العدالة

إلتقى مستشار رئيس دولة جنوب السودان للشؤون السياسية والأمنية توت قلواك بفندق السلام روتانا أمس (الأحد) إلتقى تحالف سودان العدالة (تسع) برئاسة الدكتور بحر إدريس أبوقردة رئيس المجلس القيادي للتحالف،وقال الدكتور عمار زكريا أمين الإعلام والناطق الرسمي باسم التحالف في تصريحات صحفية عقب اللقاء إن التحالف سلم المستشار السياسي والأمني لدولة جنوب السودان رؤية التحالف لمعالجة قضية السودان بحوار سوداني سوداني لا يستثني أحداً وتشارك فيه كل القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والحركات الموقعة على السلام والحاق الحركات التي لم توقع،وأشار إلى أنهم تقدموا بالشكر للفريق سلفاكير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان لإهتمامه بالسودان وقضاياه.

برنامج تدريبي نفطي

أختتمت فعاليات البرنامج التدريبي لمهندسين وفنيين بشركة (GPOC) بدولة جنوب السودان بعنوان (تقنيات تحليل البترول ومشتقاته) والذي عقده معهد بحوث البترول المصري على مدار أسبوعين بالمعامل المركزية للخدمات برئاسة أ.د أمل حمدي، بهدف إثراء الخبرات التطبيقية العملية، والتعرف على قدرات المعهد الهائلة في تحويل البحث العلمي إلي حلول تخدم قطاعي البترول والصناعة،ويأتي هذا التعاون تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بأهمية نقل الخبرات المصرية وتوفير الدعم الفني وبرامج بناء القدرات للكوادر في جنوب السودان.

أعرب مدير المعهد دكتور ياسر مصطفى عن ترحيبه بمزيد من التعاون مشيراً إلى عمق العلاقات بين البلدين، كما توجه بالشكر للجنة وإدارة التدريب والكادر البحثي بالمعهد لحرصهم الدائم على نقل الخبرة والتأكد من وصول المعلومة على أكمل وجه لتعظيم الاستفادة من الدورة التدريبية، وقام دكتور ياسر بتسليم الشهادات للمتدربين متمنياً لهم مزيد من النجاح والتقدم،وأشاد المتدربون بصرح معهد بحوث البترول لإمتلاكه أحدث الإمكانيات البشرية والأجهزة والمعامل التي تطبق نظم الجودة العالمية.

خطة خمسية للإيرادات

دشنت الهيئة القومية للإيرادات في جنوب السودان سياسة جمع الإيرادات غير النفطية لخمسة أعوام من أجل دعم الإيرادات النفطية في الميزانية العامة للحكومة،تعتمد حكومة جنوب السودان على الإيرادات النفطية في اقتصاد البلاد،وسياسية خمسة أعوام التي أطلقته الهيئة شمل الإطار الهيكلي لتوظيف الموظفين وتدريبهم، لرفع دخل الإيرادات المالية غير النفطية بنسبة 6 % من إجمالي الدخل السنوي بحلول السنة المالية 2026 – 2027م،وقالت هيئة الإيرادات المالية، إن إجمالي الدخل للإيرادات غير النفطية خلال (10) أشهر الماضية بلغ (64.4) مليار جنيه، للسنة المالية 2021 – 2022م، فيما تبلغ ميزانية العامة للحكومة (58.2) مليار جنيه ،وقال مفوض الهيئة القومية للإيرادات الدكتور باتريك موقويا، إن الخطة الخمسية تركز على تقليل الإعتماد بنسبة 90 % على عائدات النفط في الميزانية الوطنية إلى 50 %..

وناشد موقويا الجهات ذات الصلة للتعاون مع الهيئة في تنفيذ السياسة الجديدة المقترحة. قائلاً: أناشد جميع أصحاب المصلحة، إنه بمجرد الموافقة على الخطة الاستراتيجية جنباً إلى جنب مع سياسات الموارد البشرية للهيئة، أدعو إلى توفير المساحة اللازمة للهيئات التنظيمية الوطنية اللازمة لتنفيذ الخطة الاستراتيجية دون تدخل لا مبرر له،بدوره كلف نائب رئيس الجمهورية لقطاع الإقتصاد الدكتور جيمس واني إيقا، وزير المالية والتخطيط الإقتصادي أقاك اشويل لوال، بالإشراف على عمل هيئة الإيرادات المالية،وقال: وزير المالية له الحق لطلب المعلومات والتفاصيل عن عمل الهيئة، وهناك توزيع غير عادل للإيرادات على المؤسسات من قبل الهيئة، ويجب أن تناقش هذه الورشة تلك المشاكل،وقال إيقا، إن هناك الحاجة إلى مجلس إدارة هيئة الإيرادات المالية القومية، لتسريع العمل داخلياً والموافقة على الخطة الإستراتيجية الخمسية وسياسة الموارد البشرية للهيئة.

من جانبه طالب وزير المالية أقاك أشويل لوال، الهيئة القومية للإيرادات، باستخدام الإيرادات غير النفطية التي يتم جمعها خلال خمس سنوات المقبلة بصورة فعالة لتطوير البنية التحتية في البلاد،وقال أشويل، إن هناك دولاً أخرى تقوم ببناء الطرق والمدارس والمستشفيات من الإيرادات، لذلك دعونا نفكر في جنوب السودان لأنه ليس لدينا طرقاً وبعض المدارس تدرس تلاميذها تحت الأشجار والموظفين لا يحصلون على الرواتب ،وأضاف: هذا هو عمل كل واحد منا لأن إذا لم نقم بتحصيل الإيرادات وفشلت الهيئة في آداء وظيفتها فستكون مثل جندي حصل على السلاح للدفاع عن وطنه ولكنه استخدم السلاح لنهب الوطن.

 



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى