أخبار السودان

وزير العدل: حقوق الإنسان أولوية قصوى في السياسة الوطنية


اليوم التالي – الخرطوم

إلتقى وزير العدل مولانا محمد سعيد الحلو بمكتبه اليوم السيد فولكر تورك المفوض السامي لحقوق الإنسان والوفد المرافق له بحسب (سونا ).

ورحب السيد الوزير بزيارة المندوب السامي للبلاد التي تعد الأولى له كمفوض سامي متقدماً بالشكر للمفوضية السامية لحقوق الإنسان على الجهد المبذول من أجل ترقية وحماية حقوق الإنسان وتحقيق المبادئ التي أنشأت من أجلها، مشيراً إلى أن السودان طرفاً في معظم الصكوك الدولية والإقليمية لحقوق الإنسان، كما أكد إلتزام السودان بالإيفاء بتعهداته وفقاً لمصادقته على الإتفاقيات الإقليمية والدولية، وسعيه للإنضمام للإتفاقيات التي لم يصادق عليها، تأكيداً منه على الأولوية القصوى لقضية حقوق الإنسان في سياسته الوطنية.

وأشار إلى إنتخاب السودان لعضوية مجلس حقوق الإنسان في الفترة من 2023-2025 ويتطلع لدور أكبر في دعم كل القرارات ذات الصلة التي من شأنها تعزيز وحماية حقوق الإنسان، مؤكداً تعاون السودان الكامل مع مختلف آليات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية و دعم عمل آلية الإستعراض الدوري الشامل كواحدة من أهم آليات مجلس حقوق الإنسان.

وأوضح أن السودان وفي إطار سعيه لتعزيز حقوق الإنسان وقع على إتفاق جوبا للسلام مع حركات الكفاح المسلح وبذل جهوداً كبيرة في تشجيع المصالحات والتعايش السلمي ومحاربة خطاب الكراهية، كما وقع مذكرة تفاهم مع المحكمة الجنائية الدولية في إطار سيادة حكم القانون والإلتزام بمنع الإفلات من العقاب.

وأكد الوزير مواصلة الحكومة لجهودها لدعم الحوار للوصول إلى توافق بشأن إدارة الفترة المتبقية من المرحلة الإنتقالية بالتعاون مع الآلية الثلاثية والشركاء.

من جانبه أشاد المفوض السامي لحقوق الإنسان بالخطوات التي اتخذتها الحكومة السودانية في مجال حقوق الإنسان، مشيراً إلى أن زيارته للسودان تأتي بغرض التضامن مع الشعب السوداني، خاصة والبلاد تمر بمرحلة إنتقالية متقدماً بالشكر لحكومة السودان إنابة عن الأمم المتحدة لإستضافته أعداد كبيرة من النازحين واللاجئين



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى