أخبار السودان

والي سابق يتهم الأجهزة الأمنية والعسكرية بتسليح المواطنين في دارفور


اتهم والي غرب دارفور محمد عبد الله الدومة، الأجهزة الأمنية والعسكرية بتسليح المواطنين في إقليم دارفور، وحمل مسؤولين نافذين في السلطة مسؤولية تغذية الصراعات القبلية الدامية.
وقال الدومة الذي يرأس هيئة محامي دارفور في مؤتمر صحفي عقدته الهيئة بشأن انتهاكات حقوق الإنسان بجنوب دارفور “الجيش يعلم كم السلاح الذي وزعه للمواطنين في دارفور، ونفس هذا الأمر ينطبق على جهاز الأمن والشرطة وغيرهم، إذا لم يجمع هذا السلاح الذي وفرته الأجهزة الأمنية والعسكرية فإن ما شهدناه في بليل سيتكرر في مناطق أخرى طالما أن الدولة ضعيفة”.
وطالب الحكومة الجديدة حال تشكيلها بوضع خطة أمنية مُحكمة تستهدف جمع السلاح الذي وزعته الأجهزة الأمنية والعسكرية للمواطنين في دارفور بطريقة صحيحة،وتطبيق القانون على الجميع دون تمييز.
ووصف الدومة الصراع الدامي الذي تشهده مناطق في إقليم دارفور بأنه نزاع حول الموارد الطبيعية تغذيه جماعات من الخرطوم وتابع “هناك مسؤولون يتصارعون حول الموارد الطبيعية ولديهم أجندة خاصة حول المعادن، ما يجري في دارفور ليس صراع قبلي، إنما نزاع حول الموارد والأرض”.
ووجه انتقادات للجان أمن الولايات، وأعاب عليها عدم التحرك السريع لحماية المدنيين أثناء الصراعات الدامية وأضاف “عندما كنت والياً في غرب دارفور أصدرت أمراً بقتل أي شخص وجد ينهب أو يحمل سلاح يروع المواطنين، ولكن مسؤول كبير رفض تنفيذ هذا القرار واعترض عليه في اجتماع مجلس الأمن والدفاع المركزي.

1669117478_300_العدل-والمساواة-لسنا-طرفا-في-الحوار-السري-والجهري-بين-المكون.webp والي سابق يتهم الأجهزة الأمنية والعسكرية بتسليح المواطنين في دارفور





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى