أخبار السودان

هنون: موازنة العام المقبل ترتكز على تعزيز السلام الاجتماعي وتوفير الحبوب


 

نيالا -اليوم التالي

أكد والي ولاية جنوب دارفور، حامد التجاني هنون، أن الصرف على المشروعات التنموية والبنى التحتية القائمة بالولاية أهم أولويات موازنة العام الجديد، خاصة “كبري السريف الفولاذي” بجانب الطرق الداخلية ومشاريع الصحة والتعليم.

وقال هنون عقب اجتماع مجلس وزراء حكومة الولاية “السبت” إن منشور إعداد الموازنة ركز على تعظيم الإيرادات وترشيد الإنفاق وزيادة جهود التنمية والصرف على المشروعات التنموية القائمة الآن.

وأشار حامد إلى تطلعهم إلى تمويل المشروعات عن طريق “البوت” وخلق شراكات مع القطاعين الخاص والعام وإحياء الجهد الشعبي في مشروعات التنمية المحلية بالشراكة مع الجهد الرسمي.

وقال الوالي، إنه رغم الظروف والتحديات الاقتصادية الكبيرة، فإن الولاية تشهد تنفيذ مشروعات كبيرة فى البنى التحتية، في مقدمتها “كبري السريف الفولاذي” الذي كان حلماً لأهل الولاية والآن أصبح حقيقة-بحسب قوله- بتكلفة بلغت “6,198,200” دولار معظمها من موارد الولاية الذاتية، مشيراً إلى أن العمل قطع شوطاً كبيراً بنسبة :30%”.

ونوه هنون إلى أن العمل في مشروع مستشفى النساء والتوليد والأطفال يسير بصورة جيدة، ومن المقرر أن يبدأ التشغيل التجريبي له في الأول من يناير المقبل، بجانب العمل في بورصة نيالا الجديدة وإصلاح كبري المالية والطرق الداخلية.

وقطع بأن الموازنة سوف تركز على تعزيز السلام الاجتماعي وبسط الأمن والاستقرار بجانب إفراد موارد معتبرة لشريحة الشباب والرياضة والثقافة بالإضافة إلى وضع تحوطات للأمن الغذائي وتوفير الحبوب الغذائية.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى