اسعار العملات

هاجر سليمان تكتب: مكر لجنة الأمن


 

لأول مرة أكتشف أن لجنة أمن ولاية الخرطوم هي لجنة تتسم بالمكر والدهاء وهذه صفات ليست بالحميدة بل هي صفات ذميمة تقدح في ذمة المنسوبة إليه، وحينما نقول ذلك فأننا نعي تماماً مانقول حيث تبلور مكر لجنة أمن ولاية الخرطوم في بيانها الصادر ليوم أمس والذي أكدت فيه بأنها ستغلق ثلاثة كباري مع الإبقاء على بقية الكباري مفتوحة أمام حركة المارة وحينما صدقناها وخرجنا إصطدمنا بكذب اللجنة من خلال الطرق التي أحكم قفلها إن لم يكن بالأسلاك الشائكة والكتل الخرصانية فبحاملات الجنود وناقلات القوات الضخمة بالإضافة إلى (التاتشرات) والقوات المنتشرة التي تثير الاشمئزاز وتجعلك تفكر ألف مرة قبل أن تتقدم نحوها خطوة .
مافائدة أن تترك لجنة الأمن الكباري مفتوحة وتشير إلى أن الحركة ستكون طبيعية وتسارع قبل وصول المواطنين إلى قفل كل المداخل والمخارج من وإلى وسط الخرطوم، أليس ذلك كذباً قراحاً ولعباً على الدقون وكلمة حق أريد بها باطل ياهؤلاء، فمن العيب أن تقوم لجنة تتشكل من قيادات برتب رفيعة بإصدار قرارات ظاهرها فيه الرحمة وباطنها العذاب والتلتلة وتنشر الأكاذيب وسط المواطنين البسطاء، خاصةً أن مركز الخدمات معروف أنه يتمركز وسط الخرطوم وليس عند مداخل الكباري .
من المفترض لهذه اللجنة أن تكون واضحة وصريحة مع المواطن وتحدد مسارات الطرق المفتوحة بدقة وتكون واضحة في خطابها الموجه للمواطنين ولكن للأسف هكذا حال مسؤولينا الذين تنقصهم الخبرة والكفاءة والإحترام للمواطن البسيط، هذه اللجنة بفعلتها تلك إرتكبت حماقات وتفاهات كان المواطن في غنىً عنها وليتها أعلنت منذ البداية أن الكباري ستظل مغلقة لكان أفضل لها ولنا فما الفائدة من فتح الجسور وإغلاق الطرق حولها .
لو علم مسؤولو لجنة الأمن الذين يجتمعون لتناول الفول والبلح ووجبة الغداء القادمة من أرقى المحلات أنهم سيكبدون المواطن خسائر فادحة وسيخلقون فوضى مرورية وربكة وأزمة حقيقية لما تركوا الكباري مفتوحة وأعلنوا بذلك الإعلان المخجل المغيب الذي يفتقر لأدنى مقومات المعلومة الخبرية المفيدة .
يبدو أن أزمة البلاد ليست في أولئك الذين يخرجون قاصدين القصر الجمهوري أو القيادة العامة وليست في أولئك الذين يخرجون في تظاهرات تضج بها شوارع أم درمان ولكن الأزمة الحقيقية في طريقة تفكير المسؤول السوداني وازدرائه للمواطن وعدم إحترامه للوطن بكافة مكوناته، وكان من المفترض أن تكون لهذه اللجنة جسم إعلامي ينطق باسمها ويخرج قراراتها للملأ فأنتم تتعاملون مع مواطنين وليس طوباً أو حيوانات داخل حظيرة لذلك من الواجب لكل لجنة محترمة أن يكون لديها جسم يعلن ما دار عقب كل إجتماع يتعلق بحياة المواطن ومعيشته وأن يكون الجسم الإعلامي قادراً على إيصال المعلومة طالما أن ((أسياد الدقون)) هؤلاء يجهلون أبسط مقومات إيصال المعلومة للمواطن ..

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف هاجر سليمان تكتب: مكر لجنة الأمن



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى