اسعار العملات

هاجر سليمان تكتب:  حـ (تسقط)


الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

نعم نقصد حكومة الفترة الإنتقالية ونعي ما نقصد تماماً في ظل التكتيكات الحديثة والخطط الحربية التي بات يلجأ لها الثوار والتي أصبحت تضيف عبئاً كبيراً على القوات المشاركة في عمليات التأمين وقفل الكباري وفتحها وأصبحت حكاية العسكر مع حاويات الكباري مثل حكاية البشير مع (بلف الجاز) أفتح البلف ياعوض وأقفل البلف ياعوض والآن أصبحت لجنة الأمن على رأس كل أربع وعشرين ساعة تنادي جيبوا الحاويات أقفلوا الكباري وتعالوا جيبوا الرافعات شيلوا الحاويات أفتحوا الكباري وهكذا الموقف أصبح عجيباً وغريباً ..
قلنا أنه إن استمر الحال هكذا فستسقط الحكومة وأحسب أن تنبؤاتنا لم تأت من فراغ في ظل سوء التغذية الذي تعاني منه القوات وإنتشار الملاريات وأمراض الحمى وسط المشاركين في عمليات التأمين وما يجيني بكرة عسكري ناطي يقول لي أنتي شفتي أكلهم وين؟! لأنني سألقمه حجراً وسأقول له إنني شاهدت بأم عيني صحون العصيدة التي يصعب قطعها إلا بـ(فرار) مش أصابع وقال لي بعض قدامى العسكر أنها تسمى في فقه العسكر بـ(الكوجا) وهذه لا تستطيع النساء طبخها وإنما يطبخها عسكر أقوياء أشداء بعد أن يضعوا صاج ضخم أو حلة من النوع البيبلع زولين ديك، ويتم إشعال النار بفحم أو حطاب بعد صنع (لداية) يوضع عليها الصاج أو الحلة الكبيرة ويصب الدقيق ويحرك بعصي ضخمة إلى أن يتماسك وبالهناء والشفاء، وما علينا المهم أننا شاهدنا بأم أعيننا تلك الكوجا مملحة بـ(العدس) ولا حتى ملاح ويكة عدس بس وكانت هذه وجبه تم توزيعها لكل القوات المشاركة في عمليات التأمين، يعني لو أنت زول حنكوش والظروف شغلتك عسكري تموت بس بالجوع ولا تشيل معاك (أندومي) في جيبك .
هذه الوجبة البائسة هي غذاء لأشخاص يمارسون عملاً شاقاً ويسهرون الليالي للتأمين ويرفعون الحاويات وينزلونها ويطاردون الثوار وفي الحقيقة الثوار ديل معظمهم جايين جاهزين (طقة نضيفة) ضاربين البروست ولا على أسوأ تقدير بوش كااااارب مصلح وشاربين قهوة وازنين دماغهم ويجوا يلعبوا بيكم (غميضة)، ستسقط حتماً لأن العسكر الآن يعانون من الإرهاق البدني والجسدي والنفسي وطبعاً النفسي دي سببها الثوار والعبارات التي يستخدمونها في الإساءة للعسكر وإحباطهم أضف إلى ذلك أن الواحد منهم يفكر الف مرة بطفل لديه مريض أو زوجه لم يترك لها ثمن رغيفتين وعدس وبعد ده كلللللللللللو عايزنهم يطاردوا الثوار الذين لا تحبط همتهم أبداً ولا يكلون ولا يملون .
إن استمر الحال هكذا شهر واحد فحتماً ستنهار القوة ما بين الأمراض والجوع واليأس والاستياء وعندها سيجد الثوار فرصتهم وستسقط حتماً، علماً بأن هذا هو حال القوة والمليونيات مرتين في الأسبوع فكيف سيكون الحال إذا ضاعف الثوار المليونيات لتصبح ثلاثة أيام في الأسبوع وقتها حتقولوا الروووووب ولا حتسقط بس .
وأخيراً ..
تااااااني بنطالب بمحاكمة حمدوك وتوجيه تهمة الخيانة العظمى له وتاني نطالب بطرد بعثة فولكر الحشري والسفراء يلا ورينا همتك يا برهااااان ..

The post هاجر سليمان تكتب:  حـ (تسقط) appeared first on الانتباهة أون لاين.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى