المقالات

  نصر الدين السقاري يكتب: لك الله يا شعبي


مشاوير / نصرالدين السقاري
1

منذ تفجر ثورة التغيير ولا تغيير يعاني شعبنا السوداني الصابر والمصابر القابض علي جمر القضية والمكتوي بنار الازمات وما اقساها من ازمات متلاحقة تراوح مكانها وتزداد وطأة وتستحكم حلقاتها  والشعب المسكين ينتظر  الفرج بعد الضيق  واليسر بعد العسر والحد  الادني من الحياة الكريمة، الا ان الازمات تطارده وتقلق مضاجعه  وتؤرق منامه،
2
بلد به من الموارد الطبيعية  والأراضي الزراعية. والمياه العزبة يجري النيل العظيم في اباطحها يشقها من اقصي البلاد الي اقصاها نيل الحياة والذي تغني فيه كبار الشعراء  وصفوه بنيل الحياة ونعتوه بسليل الفراديس، نهر النيل العظيم وتعاني معظم مدن وقري البلاد من ازمات في مياه الشرب،
3
لتاتي بعد ازمة مياه الشرب ازمة الخبز  وغلاء سعره حتي اصبح عصيا علي اصحاب الدخل المحدود وعمال رزق اليوم باليوم  والتي لا تتجاوز رواتبهم واجورهم  ثمن كيس الخبز  ناهيك عن باقي متطلبات الاسرة البسيطة  من كساء ودواء وتعليم  ،
4
وعن ازمة الغاز حدث ولا حرج   شهور  يزداد سعره في كل يوم ان  وجد وينعدم تماما في المستودعات ودكاكين التوكيلات وينشط الانتهازيون والذين يصطادون في المياه العكره ليستغلوا الازمة في الغاز  ليباع في السوق السوداء  علي عينك ياتاجر  وباسعار تكاد تكون خرافية لذوي الدخل المحدود ليصل سعر الاسطوانه الي 5 الف جنيه ،  ليرتفع بدوره سعر الفحم ويصل لمعدلات لم يسبق لها مثيل،
5
لتاتي  ازمة المحروقات  الجازولين والبنزين  والصفوف  المتطاولة وانعدامه في كثير من الاحيان
واسعاره التي تتغير علي مدار الاسبوع حتي وصل سعر الجالون من  محطة الوقود 3000  ناهيك السوق السوداء والتي تنشط في ازمة الوقود ليصل سعر الجالون ل 450 جنيه ليرتفع تلقائيا
سعر الفحم ليصل ارقاما فوق الخيال وفوق الطاقه
باختصار شعب وكانه علي علاقة حميمة مع الازمات
وضنك العيش ونصب الحياة
كان الله في عونك شعبنا الابي فانت لا تستحق ما انت فيه من الضيق والتعب
وصلي الله علي الحبيب المصطفي

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف   نصر الدين السقاري يكتب: لك الله يا شعبي





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى