أخبار السودان

نداء أهل السودان: مخرجات “التسوية” لن تساوي الحبر الذي كتبت به وهي أشبة بجلسات “الصوالين”


قال الناطق الرسمي بأسم نداء أهل السودان للوفاق الوطني هشام الشواني أن العملية السياسية التي تسهلها الآلية الثلاثية معزولة عن الشعب ومرفوضة من غالب القوى السياسية والاجتماعية والثورية الفاعلة في البلاد، ووصفها بـ”المعيبة والإقصائية”.
وأكد الشواني لـ”الترا سودان” أنها عملية فوقية تتم برعاية الأجانب ،وقال “العملية السياسية المزعومة حاليًا والتي يخرج فولكر ليقول أنها تدخل مرحلتها النهائية هي مثل دفن الرؤوس في الرمال، لجهة أنها عملية تتجاهل حقائق واضحة يعلمها الكل، وأضاف بذلك فإنها أشبه بجلسات الصوالين التي تضم قحت وبعض الموالين لها برعاية الأجانب، وبالتالي فإن مخرجاتها لن تساوي الحبر الذي كتبت به”.
وطالب الشواني المكون العسكري بمراجعة خطابه وموقفه ووزنه بميزان الوطنية والحكمة والمسؤولية، مشيرًا إلى أن عليهم فهم حقيقة أن الاتفاق الإطاري “معيب، وقاصر، ومرفوض، ومعزول”، وأن “كل الوزن السياسي للاتفاق يأتي فقط من دعم فاعل خارجي أجنبي مشبوه”.

1669117478_300_العدل-والمساواة-لسنا-طرفا-في-الحوار-السري-والجهري-بين-المكون.webp نداء أهل السودان: مخرجات “التسوية” لن تساوي الحبر الذي كتبت به وهي أشبة بجلسات “الصوالين”





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى