اسعار العملات

نبض للوطن: الإعلام والانتخابات والإرادة الحرة


 (1)

شاركتُ أمس بالحضور في برنامج المائدة المستديرة الذي نظمه مركز طيبة برس بالتعاون مع المعهد الأمريكي للديمقراطية والذي تناول دور الإعلام في متابعة متطلبات وتحديات المسار الانتخابي ، ولارتباطي بموعد مسبق لم اتمكن من البقاء حتى نهاية الجلسات وطرح ما لديَّ من ملاحظات وتعليقات وتساؤلات، ولكن لا بأس من الإشارة إلى أهم دور يمكن أن يلعبه الإعلام في مراحل الانتخابات وهو ما لم يسعفني الوقت لطرحه هناك…

 (2)

في رأيي أن أكبر مشكلة تواجه نتائج الانتخابات في السودان وتلعب دوراً كبيراً في التأثير السلبي عليها هي حملات تغييب الإرادة الحرة وتغبيش الوعي وتقزيم دور الناخب في البناء الديمقراطي القائم على الاختيار الحر، وحل هذه الإشكالية يبدأ بتعزيز استقلالية الفرد وتحصينه من الدعاية السوداء أو تأثير المال والإغراء على نحو يؤثر على الاختيار الحر على اعتبار أن التأسيس للبناء الديمقراطي أكبر وأعظم وأجل من أي مكسب رخيص أو خديعة ، وهذا يمثل في رأيي أكبر تحد أمام الإعلام الذي يناط به رفع مستوى الوعي وتعزيز إرادة الجماهير الحرة من خلال الصحافة المقروءة والمسموعة والمرئية والندوات والنشاطات الأخرى… أقول ذلك وفي ذهني قصص وحكايات ودرامات تحدث في مواسم الانتخابات وتؤثر تأثيراً سلبياً على نتائج الاقتراع، وهل لغير الإعلام المسؤول أن يتصدى لذلك…

 (3)

نائب برلماني أعرفه كان يحكي لزملائه ويتباهى بصنيعه وهو يروي كيف أنه ذهب في يوم إجراء الانتخابات في دائرته إلى محلات بيع الخمور البلدية وحجز كل الكميات ودفع ثمنها وطلب من صاحباتها أن يوزعن الخمور مجاناً والحساب على أبو الرخا ورمزه الانتخابي كذا وكذا، هذا بالطبع نموذج واحد يستهدف شريحة معينة في مكان معين في دائرة معينة، وعلى هذا الأسلوب قس..

 (4)

في دوائر كثيرة الأصوات تباع وتشترى بالمال مثل الرتب العسكرية اليوم وهذا في تقديري هزيمة كبرى لفكرة الديمقراطية والإنتخابات والإرادة الحرة، وفي دوائر أخرى تُطلق الوعود الجوفاء بلغة مهذبة وساحرة  وبديعة تخلب الألباب تستهدف البسطاء، ووعود أخرى بتوفير خدمات يتوق إليها الناس كما يتوق المريض لنعمة العافية والصحة أو كما يتوق الملهوف المستغيث للنجدة، وفي مناطق كثيرة تُداس الكفاءة وتطرح على التراب ويحل محلها المعايير القبلية والجهوية والزعامات الفاسدة، كل ذلك في تقديري يمثل أكبر تحد للإعلام لتصحيح هذه الصور المقلوبة ورفع الوعي الجماهيري وتعرية الحملات الدعائية التي تتبع أساليب فاسدة لتغييب الوعي وتضليل الناس وتطمس الحقائق باعتبار أن الإرادة الحرة  هي الأساس الذي تقوم عليه الانتخابات الحرة النزيهة..…. اللهم هذا قسمي فيما أملك.

نبضة أخيرة:

ضع نفسك دائمًا في الموضع الذي تحب أن يراك فيه الله، وثق أنه يراك في كل حين.

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف نبض للوطن:  الإعلام والانتخابات والإرادة الحرة



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى