المقالات

م .نصر رضوان: لن تنتهي الفوضى الاّ بحسم ديمقراطي دستوري


المُختصر المُفيد .
م .نصر رضوان

أعتقد أنه بعد كل التعطيل الذى حدث بعد ثورة ديسمبر ،وايما كان من تسبب فيه فإننا لابد من أن نتقدم خطوة للأمام الآن وذلك بتحديد خطة زمنية معينة للفترة الإنتقالية وأن لا نبقى نتوه في البحث عما حدث منذ الثورة أو يسمي بعضنا ما حدث فى 25 أكتوبر إنقلاب ويسميه البعض الاخر تصحيح .
إن الديمقراطية لا تعني إرضاء الجميع ، ففي كل ديمقراطية توجد حكومة ومعارضة .
الآن فإن فكرة الوصول لإجماع القوى أصبحت غير ممكنه ولذلك لابد من تكوين حكومة مدنية تختارها الأغلبية التي توافق على تكوينها على أن تبقى بقية القوى معارضة لها و الميزة الآن إن كل التدخلات والوساطات الأجنبية قد توقفت وأصبح الأمر الان منافسة بين القوى المدنية لتكوين حكومة إنتقالية تعد البلد لإنتخابات في أقرب وقت ممكن على أن لايزيد عن عام ونصف من تاريخ اليوم .
ما زالت القوى الشبابية لم تكون حزب بعد وهو أمر غريب لان كل من يريد أن ينافس فى الإنتخابات المقبلة فلابد أن ينضم لحزب مسجل وفقا لقانون مفوضية الإنتخابات ، مالم سكن كل شاب ينوي أن ينضم لحزب مسجل ما قبل الثورة .
انا شخصيا أفضل أن يقوم الشباب بإيقاف الإحتجاجات وتكوين حزب جديد وتسجيله والبدء في عمليات الدعاية الإنتخابية له .
في اعتقادي انه لابد من أن يحزم الامر اليوم قبل الغد والمضي بالقوى الوطنية التى توافق على قيام حكومة مدنية إنتقالية تعقبها إنتخابات لتكوين الحكومه الإنتقالية والمؤسسات الدستورية الاخرى وأن لا يتم الإلتفات الى الذين يعوقون ذلك بطرق فوضوية يرفضها أغلب الشعب .
هناك فرق كبير بين الديمقراطية والفوضى ولا يجب أن تترك بلادنا أكثر من ذلك لتتردى أوضاعها أكثر جراء الفوضى .فبعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم .. ظهرت بوادر فتنة بين المهاجرين والأنصار على تولي الحكم لكن حسمها سيدنا عمر بمبايعة سيدنا ابابكر فقضى على الفتنة،والآن لابد أن يحسم الجيش الفتنة بأن يبايع رجلا يرشحه من أراد من أهل الحل والعقد ممن يتبع جماعة المسلمين فهذا حكم الله تعالى.

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف م .نصر رضوان: لن تنتهي الفوضى الاّ بحسم ديمقراطي دستوري





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى