المقالات

موقف.. د. حسن محمد صالح: الشعب الفلسطيني يباد


الامة العربية والشعوب الاسلامية في مشارق الارض ومغاربها تخلت عن الشعب الفلسطيني. وهو شعب اعزل يواجه اسوأ عمليات الابادة والتنكيل والتجويع بموجب الخطة رقم اثنين او الخطة ((ب)) بعد فشل الصهاينة في تطبيق صفقة القرن التي تهدف الي توطين الشعب الفلسطيني في صحراء سيناء حتي تتمكن اسرائيل من ضم الضفة الغربية وقطاع غزة او ما يعرف بالاراضي التي تم احتلالها في العام ١٩٦٧م الي الاراضي التي احتلتها اسرائيل عام ١٩٤٨م.
وقد قاوم الفلسطينيون مخطط صفقة القرن وخسر الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب الانتخابات الامريكية وهو الذي انحاز لاسرائيل ونقل سفارة بلاده الي القدس المحتلة في العام ٢٠١٨م ليقدم ترامب المعادي للعرب والمسلمين ضربة قاضية للصيغة المعروفة بحل الدولتين ويمكن هذا الترامب لاسرائيل ويجعل منها اقوي دولة في المنطقة.
ورغم الخدمات الجليلة من جانب ترامب الا ان الصهاينة تنكروا له وقدموا دعمهم الانتخابي لمرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن الذي وضع القضية الفلسطينية في خانة النسيان والتجاهل.. المؤامرة التي يخضع لها الشعب الفلسطيني هذه الايام تهدف لابادته بالكامل وقتله جوعا ومرضا فالناس في قطاع غزه يفتقرون لادني مقومات الحياة بعد ان اوقفت وكالة غوث اللاجئين ((الانروا)) دعهما للفلسطينيين علي قلته وتم عزل الشعب الفلسطيني عن امته بتجفيف كافة قنوات الدعم والصدقات التي كان هذا الشعب يتلقاها خاصة في رمضان فالمطبعون الجدد لحقوا باخوانهم المطبعين المخضرمين في مصر وغيرها من دول المنطقة المطبعة.
هؤلاء المطبعون واخرهم السودان يا حسرتاه ودولة الامارات العربية المتحدة ((منعوا)) اهل الخير من شعوبهم من اعانة الفلسطينيين الذين يتضورون جوعا وتجتمع احياء بكاملها علي قدر من الحساء لكي يسدوا به رمقهم وجوعهم الكافر فلو كان الفقر رجلا لقتلته كما قال الامام علي ابن ابي طالب كرم الله وجهه.
وعلي مدي ثلاثة ايام يقوم الجيش الاسرائيلي باقتحام مخيم جنين للاجئيين بالضفة الغربية ويقتل هذا الجيش العرمرم اكثر من شهيدا لمجرد الاشتباه بتنفيذه عمليات داخل العمق الاسرائيلي . وقد نقلت وسائل الاعلام صورة لتخطيط بيت الشهيد تمهيدا لهدمه واعتقال افراد اسرة الشهيد وهذه تعرف با بالعقوبة الجماعية التي تحدث تحت سمع العالم وبصره وتعد اكبر انتهاكا لحقوق الانسان فالله تعالي يقول (( ولا تزر وازرة وزر اخري)) ما ذنب الاسرة التي قاوم ابنها الاحتلال وتم قتله؟ الا يكفي هذا ولكن الجيش الاسرائيلي ينفذ القانون الاسرائيلي المطبق في حق الشعب الفلسطيني منذ قديم الزمان من غير ان تهتز شعره من داعة الانسانية وحقوق الانسان ويتم هدم منزل الاسرة. ما تسمي نفسها بالجهات الحقوقية العالمية تصرف النظر عن الممارسات الاسرائيلية في حق الشعب الفلسطيني وكان الامر لا يعنيها في شئ من قريب او بعيد. وقد فضحت الحرب الروسية -الاوكرانية – العالم الاوربي والامريكي الذي ينفق انفاق من لا يخشي الفقر علي اللاجئيبن الاوكرانيين ويضرب بقوانين اللجؤ التي يطبقها في حق الاخرين عرض الحائط وتقدم الدول الاوربية مليارات الدولارات للاوكرانيين بالاضافة للاقامة العاجلة والمأوي وسائر الخدمات من تعليم وصحةو في الوقت الذي تحاصر الجيوش الاوربية المدججة بالسلاح السوريين والافارقة وتضعهم في معسكرات خارج المدن الاوربية وفي اوضاع قاسية ومعقدة.
ما يحدث للشعب الفلسطيني عار يلحق بالقادة العرب والمسلمين من طبع مع اسرائيل ومن هو في طريقه للتطبيع يا هؤلاء قليل من الهمة والنخوة والمسئولية تجاه الشعب الفلسطيني. انقذوا هذا الشعب من الهلاك فهو يتعرض لابادة جماعية من قبل الدولة العبرية وانتم ايها القادة العرب تنظرون!!!
اولم يفتح الله عليكم بكلمة في حق هذا الشعب واذا خفتم من سيدتكم اقصد (( صديقتكم)) اسرائيل فاتركوا الشعوب العربية من المحيط الي الخليج تقوم بواجبها تجاه اخوتهم الفلسطيينيين قبل فوات الاوان.

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف موقف.. د. حسن محمد صالح: الشعب الفلسطيني يباد





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى