أخبار السودان

مناوي: حساسية الأزمة في دارفور تتطلب عملاً وطنياً مضاعفاً


الخرطوم-اليوم التالي

عاد حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي إلى البلاد “السبت” بعد جولة أوروبية عقد خلالها عدداً من اللقاءات المهمة مع المسؤولين في الشأن الدولي باحثاً معهم الحلول اللازمة للأزمة السياسية التي تمر بها البلاد.

وناشد مناوي المجتمع الدولي والإقليمي مزيدا من الاهتمام بالسودان فيما يتعلق بالنزاعات القبلية بإقليم دارفور لتعزيز السلام الشامل.

وقال في منشور على صفحته بالفيس بوك: “قبل لحظات عدنا إلى البلاد بعد رحلة دامت أسابيع إلى دول أوروبا، حيث عقدنا خلالها عدداً من اللقاءات المهمة مع المسؤولين في الشأن الدولي وتناقشنا حول الأزمة السياسية والبحث عن آفاق الحل اعتباراً لمساهمات المجتمع الدولي في ترتيب الأوضاع وبناء الاستقرار، نأمل بأن تنفك جميع القوى السياسية الفاعلة من عقدتها وتنفتح نحو تأسيس وطني يتفهم كل القضايا المهمة، حيث لا نرى حلاً بهذه الأدوات الإقصائية المطروحة سوى تشكيل المزيد من الاختناق السياسي”.

وقال إن البلاد تحتاج الإرادة الوطنية الصادقة تحت هذه الظروف الحرجة، فهنالك تصاعد للحرب في دارفور رغم الجهود الحثيثة من حكومة الإقليم لمعالجة الأوضاع إلا أن حساسية الأزمة في دارفور تتطلب عملا وطنياً مضاعفاً من كل أبناء البلاد، وسنخطو نحو الحل بتنفيذ الاتفاق وخاصة بند الترتيبات الأمنية حتى تقوم القوات المسؤولة عن حماية المدنيين بفرض هيبة الدولة، كما نناشد المجتمع الدولي والإقليمي مزيداً من الاهتمام فيما يخص اضطرابات الإقليم حتى يتحقق السلام الشامل.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى