الخميس , يونيو 21 2018
الرئيسية / منوعات / شخصيات وأعلام / مقتطفات رائعه من حياه علي بن ابي طالب, دور علي بن ابي طالب في الاسلام

مقتطفات رائعه من حياه علي بن ابي طالب, دور علي بن ابي طالب في الاسلام

مقتطفات رائعه من حياه علي بن ابي طالب, دور علي بن ابي طالب في الاسلام

نسـبه

هو علي بن ابي طالب بن عبد المطلب (واسمه شيبة) بن هاشم (واسمه عمرو) بن عبد مناف (واسمه المغيرة) بن قصي (واسمه زيد) بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر (واسمه قيس) ، وهو قريش بن كنانة بن خزيمة بن مدركة (واسمه عامر) بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

إسـلامه

اسلم علي رضي الله عنه وهو صغير في السن، وذلك بعد أن عرض رسول الله صلي الله عليه وسلم على أقاربه من بني هاشم تنفيذا لما جاء في القرآن ، فلم يجبه احد إلا علي، سمي هذا الحديث “حديث يوم الدار” أو “إنذار يوم الدار” أو “حديث دعوة العشيرة” .

صفات علي بن أبي طالب

الشجاعة والتضحية

لم تروي عن اي صحابي من صحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم مواقف في التضحية والشجاعة والفداء مثلما رويت لعلي بن ابي طالب رضي الله عنه، وكان اول المواقف العظيمة له، عندما نام في فراش رسول الله صلي الله عليه وسلم في يوم الهجرة إلى المدينة المنوّرة؛ عندما اجتمع الكفّار حينها لقتل النّبي الكريم في فراشه، وعندما دخلوا بيته وجدوا مفتديه عليًّا رضي الله عنه نائمًا في فراشه فتركوه وأدركوا حينها أنّ النّبي الكريم قد نجّاه الله منهم.

وبعد ان هاجر الرسول صلي الله عليه وسلم للمدينة، شهد علي رضي الله عنه المشاهد كلها معه، ماعدا غزوة تبوك حيث خلفه النبي صلي الله عليه وسلم علي اهله، وقد ابلي بلاءاً عظيماً في جميع المعارك التي غاضها، ففى غزوة احد كان ممن ثبتوا مع رسول الله وتحملوا في سبيل ذلك الكثير من الآلام والجراح، وفي غزوة الأحزاب بارز عليٌ أشدّ رجال قريش قوّة وشكيمة وهو عمرو بن عبد ودّ فأرداه بسيفه الذي لا يقهر .

التّقوى والورع

كان مثالاً للرجل التقي الورع الذي يخشي الله عز وجل في كل قول وفعل، وذات يوم رآه صحابي من الصحابة الكرام خلسة وهو يناجي ربه في الليل، ومن بين ما كان يردد قوله يا دنيا غرّي غيري، قد طلقتك ثلاثًا لا رجعة فيها.

البلاغة والخطابة

فقد كان عليّ رضي الله عنها خطيبا مفوهًّا بليغًا حتّى أعدّ له أحد ذريته من بعده ويدعى الشّريف الرّضي كتابًا جميع فيه خطبه وكلامه وسمّاه كتاب نهج البلاغة .

الزّهد والتّقشف

فقد كان عليٌّ رضي الله عنه زاهدًا في متاع الدّنيا كحال من سبقه من الخلفاء الرّاشدين رضي الله عنهم وأرضاهم أجمعين.

المشاركة في الغزوات

شهد علي جميع الغزوات مع رسول الله صلي الله عليه وسلم في إلّا غزوة تبوك، وفي غزوة بدر كان من أوّل الذين شاركوا في القتال، وأيضاً ظهرت شجاعته في غزوة الخندق عندما بارز عمرو بن ود، وقتله بعد أن هاجم الخندق، وفي غزوة بني قريظة قاتل اليهود بشجاعة، وكان هو الرّجل من أخبرَ عنه الرسول بأنه سيحمل راية المسلمين في غزوة خيبر، ومنحه الرسول سيفاً في معركة أحد، واسمه ذو الفقار.

خلافة علي بن أبي طالب

تولّى علي بن أبي طالب الخلافة بعد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنهما حيث بايعه أهل المدينة المنورة، ويُعدّ رابع الخلفاء الراشدين، وفي عَهده ظهر الخوارج، وهم فئة خَرَجت عن الدّين الإسلامي، وقاتلهم علي بن أبي طالب واستمرت مدة خلافته أربع سنوات وتسعة شهور.

وفاة علي بن أبي طالب

قُتل عَلي بن أبي طالب رضي الله عنه في 21 رمضان من سنة 40 للهجرة على يد عبد الرحمن بن ملجم وهو من الخوارج، وقَتله بسيف مسموم، و يُعدّ مكان قبر الخليفة علي بن أبي طالب مجهولاً حتي الآن ، وتُرجّح بعض الآراء أنّه موجود في الكوفة.

اترك تعليقاً