أخبار السودان

مصدر مقرب: حمدوك أجل خطابه لإصراره على الاستقالة




الاخبار الرئيسية


يناير 2, 2022

الخرطوم: اليوم التالي
أكد مصدر مقرب من رئيس الوزراء أن د. عبد الله حمدوك عازم على تقديم استقالته من منصبه رغم محاولات وساطة محلية وإقليمية ودولية لدفعه للتراجع عن الخطوة.
وقال المصدر المقرب من رئيس الوزراء بحسب “التغيير” أمس إن حمدوك متمسك بتقديم استقالته من رئاسة المجلس بسبب العنف المفرط الذي جابهت به القوات النظامية مواكب مليونية 30 ديسمبر.
وأوضح أن السبب الرئيس لتأجيل خطاب حمدوك الذي كان مُقرراً بثه على الهواء مباشرة أمس الأول “الجمعة” هو إصراره على التنحي من منصبه.
وكشف ذات المصدر عن اجتماع مطول ضم رؤساء الحركات المسلحة مع حمدوك امتد حتى الساعات الأولى من صباح أمس وقال: “تواصلت الاجتماعات صباح الأمس بين رؤساء الحركات وحمدوك دون التمكن من ثنيه عن قراره”.
وأكد المصدر أن اجتماعات أخرى انعقدت بالتوازي لقادة حركات مسلحة مع رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ونائبه قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، كل على حده لبحث عواقب استقالة حمدوك.
وقال المصدر إن رئيس الوزراء حتى الأربعاء الماضي كان قد تجاوز قرار الاستقالة في انتظار التوافق السياسي الذي طرحه حزب الأمة القومي، بقيادة رئيسه المكلف فضل الله برمة خلال لقاء تم الأسبوع الماضي .
وأشار المصدر إلى توافد العديد من الوساطات إلى منزل حمدوك لثنيه عن قراره، وقال: “في جميع الأحوال سيخاطب رئيس الوزراء الشعب السوداني بعد حسم قرار استقالته”.
ونفى المصدر ما راج في وسائط إعلامية بشأن وضع رئيس الوزراء في الإقامة الجبرية قاطعاً بأن مكوثه في منزله خياره الخاص.
وتوقع المصدر أن يكون المكون العسكري راغباً في استقالة حمدوك.
وكان قد أكدت تقارير إعلامية عن مصدرين مقربين من رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك، قولهم إنه أبلغ عددًا من الشخصيات السياسية السودانية اعتزامه تقديم استقالته في غضون ساعات قليلة.
وذكرت المصادر أن السياسيين والشخصيات العامة الذين أبلغهم بنيته حاولوا دعوته لعدوله عن قراره، لكنه أصر على مغادرة منصبه.






المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى