الإقتصاد

مزارعو المروي يحذرون من تأخر تمويل الشتوي


الخرطوم: رحاب فرينى
حذر مزارعو المشاريع المروية من تأخير إعلان السياسة التمويلية وعدم إعلان السعر التشجيعى للقمح، مؤكدين عدم وجود أي إصلاحات على أرض الواقع، خاصة في قنوات الري، إضافة لعدم معرفة أسعار المدخلات، مشيرين لتعرض مساحات كبيرة للغرق في العروة الصيفية، ولم تتم لهم معالجات أو تعويض حتى هذه اللحظة.
وحذر ممثل المزارعين، بمكتب فحل جنوب الجزيرة، المزارع عثمان إبراهيم، من تأخير إعلان السياسة التمويلية للعروة الشتوية.
وأكد في حديثه لـ(السوداني) أن المزارعين متخوفون من زراعة القمح لهذا الموسم خوفاً من حدوث المشكلات التي حدثت في الموسم الماضي، وتعرضهم لخداع من وزارة المالية بتراجعها عن شراء القمح بالسعر المعلن، إضافة لإعلان سعر غير مجزٍ للمزارع، مشيراً إلى أن عدم تحديد سعر تشجيعي للقمح يؤدي لعزوف المزارعين عن زراعة القمح، وقال إن هذا الموسم يحتاج لسياسات تشجع المزارعين للزراعة، وناشد وزارة المالية والبنك الزراعى بإعلان السياسة التمويلية حتى يستطيع المزارعون التحضير لزراعة القمح.
وأكد ممثل المزارعين بمشروع الرهد الزراعي القسم الأول، المزارع علي حويري، عدم وجود تحضيرات للعروة الشتوية، مشيراً لتعرض القسم الأول للغرق الكامل، دون وجود جبر للضرر للمزارعين الذين تعرضوا للسيول والفيضانات، مؤكداً على تعطل الطلمبات وانتهاء عمرها الافتراضي، وأن الطلمبات العاملة لا تستطيع أن تكفي لمياه الشرب ناهيك عن الزراعة، مناشداً الجهات المختصة بمعالجة الطلمبات، وإعلان سياسة تمويلية تشجع على الدخول في الموسم الشتوي.
وأكد المزارع بهيئة حلفا الزراعية القرية 26 تفتيش الليدج، المزارع معاوية عبد اللطيف، أن المزارعين الذين يستطيعون زراعة القمح في العروة الشتوية لا يتعدون (10%) فقط، وعزا ذلك لعدم تطهير قنوات الري، وارتفاع أسعار المدخلات، إضافة لعدم اهتمام المؤسسة بالمزارعين .

إنقاذ-6-سودانيين-من-عمق-الصحراء-الكبرى مزارعو المروي يحذرون من تأخر تمويل الشتوي



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى