أخبار السودان

مزارعون يحذرون من نقص المحاصيل مع تفاقم الجوع


الخرطوم: الإنتباهة

قال مزارعون، إن الحكومة، التي حُرمت من تمويل دولي بمليارات الدولارات بعد الانقلاب العسكري في أكتوبر، لم تتمكن من شراء القمح منهم بالشروط المتفق عليها في وقت سابق هذا العام.

وهذا يعني، حسبما قالوا، أنهم لا يملكون المال للإنفاق على زراعة المحصول الجديد.

ويقول الزراع إن هذا يعرض محاصيل الموسم الحالي والمواسم القادمة للخطر في دولة غير مستقرة تدهورت فيها الأوضاع الإنسانية وليس من الواضح كيف ستتمكن الحكومة من استيراد السلع الغذائية المكلفة من الخارج.

ونقلت رويترز، عن أكثر من 20 مزارعا في مشروع الجزيرة، ووصفوا جميعا الوضع بأنه بائس وأغلبهم أعرب عن خوفه من الإفلاس أو حتى السجن لعدم سداد ديونه.

قال نزار عبد الله إنه أخذ قروضا على أساس أن الحكومة ستشتري قمحه بسعر 43 ألف جنيه سوداني (حوالي 75.40 دولار) للجوال، بحسب ما تم الاتفاق عليه العام الماضي.

ويواجه الزراع مشكلات مماثلة في ولاية القضارف حيث كانت تُزرع معظم محاصيل الذرة الرفيعة.

وقال مزارع يزرع مساحة كبيرة بالذرة الرفيعة طلب عدم الكشف عن هويته تفاديا للخوض في السياسية “بنشتري السماد والوقود بأسعار عالية ولما نيجي نبيع محصولنا ما بنلقى سوق. كده الدولة بتفقرنا”.

وقال أحمد عبد الماجد، وهو مزارع آخر في الجزيرة “الموسم ده مهدد بالانهيار تماما. الناس ما بتزرع، 50% أو 70% ما بتزرع. لذلك يبقى قوت المواطن في إشكالية”.





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى