أخبار السودان

مخاوف من فقدان أهمية ميناء بورتسودان لصالح (العين السخنة)




الاخبار الرئيسية


ديسمبر 28, 2021

ترجمة: إنصاف العوض
أكد مسؤولون ومديرون تنفيذيون سودانيون ومصريون أن إغلاق ميناء بورتسودان أدى الى تعميق الأزمة الاقتصادية ودفع التدفقات التجارية السودانية عبر منفذ إقليم آخر.
وقال مسؤولون فضلوا حجب هويتهم بحسب موقع “يو إس تو دي” إن إغلاق موانئ بورتسودان من قبل الجماعات المحلية في شرق السودان بُهدد بمزيد من الاضطرابات ويضعف الجهود المبذولة لرفع البلاد من الأزمة الاقتصادية فضلاً عن دفع التدفقات التجارية إلى طريق إقليمي آخر.
وأوضحوا أن الميناء الذي يمثل المسار الرئيس لـ90٪ من التجارة الدولية في السودان والمحطة الرئيسية لخط أنابيب النفط الإقليمي، يمكن أن يفقد الأعمال التجارية لصالح منفذ العين السخنة المصري.
ووفقاً للموقع فإن تقريراً للأمم المتحدة هذا الشهر أكد أن الحصار ترك (950) حاوية عالقة في الميناء، في حين قال مسؤولون بميناء بورتسودان إن المنشأة فقدت (45) مليون يورو (51 مليون دولار) من الإيرادات بسبب إغلاق الشرق.
وفي ذات السياق أكد مسؤولون بميناء العين السخنة المصري ارتفاع حجم التجارة المرتبطة بالسودان دون إعطاء أرقام.
فيما قال العديد من المديرين التنفيذيين إن شركات باتت تفكر في التحول الى منفذ أكثر استدامة للتعامل معه في ظل حالة عدم اليقين من وضع الشحن عبر بورتسودان.






المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى