اسعار العملات

محمد عبد الماجد يكتب: حزب هدى عربي


(1)
· منذ 25 اكتوبر 2021م وحتى تاريخنا هذا لم اقرأ مقالاً صحفياً واحداً يتحدث فيه صاحبه عن سعر (رطل اللبن)… كما كانوا يفعلون في حكومة حمدوك حينما كانوا يقيسونها بسعر رطل اللبن.
· حتى (التفلتات الامنية) نزلت على قلبهم مثل (العسل).
(2)
· نشاط هدى عربي على مواقع التواصل الاجتماعي اقوى من نشاط الاحزاب السياسية.
· رغم ان البلد تمر بمنعطف (سياسي) خطير.
(3)
· سوف يأتي العام الجديد.
· ونتحدث ايضاً عن التوقيع النهائي للاتفاق الاطاري.
(4)
· إحالة مدير هيئة الإذاعة والتلفزيون ابراهيم البزعي للمعاش.
· نحمد الله ان تم ذلك قبل ان ينزل الشعب السوداني للمعاش.. بعد ان نزل للشارع.
(5)
· من بركات وكرامات شيخ الامين.
· ان اصبح رونالدو لاعباً لفريق النصر السعودي.
(6)
· في وقت واحد كان في هذه البلد عبدالعزيز محمد داؤود وابراهيم عوض وعثمان حسين ومحمد وردي واحمد المصطفى وعثمان الشفيع وعبدالكريم الكابلي.
· البلد الآن لا يوجد فيها غير البرهان وحميدتي.
· عندما كانت ليالي الخرطوم عبارة عن امسيات ثقافية وشعرية وادبية كانت الخرطوم آمنة ومطمئنة.. الآن بعد ان اصبح في الخرطوم (10) جيوش.. فقدت الخرطوم امنها وسلامها واستقرارها.
(7)
· مفهوم السلام عند مني اركو مناوي.
· هو ان ينقل الحرب من الهامش الى الخرطوم.
(8)
· الطريقة التى يفكر بها الدكتور جبريل ابراهيم في وزارة المالية لا تختلف كثيراً عن الطريقة التى اقتحمت بها قوات العدل والمساواة ام درمان نهاراً جهاراً.
(9)
· سلطة الانقلاب تحاول ان تصنع من (الطحينة) كبدة ابل.
(10)
· مدير جهاز المخابرات المصري الذي زار الخرطوم في الايام الماضية – اكيد جاء لينقل تجربة جبريل ابراهيم في ثبوت الدولار بعد تصاعده الاخير في جمهورية مصر العربية.
(11)
· اين وزير الصحة في عهد حكومة حمدوك؟
· ماذا فعل هذا الوزير للشعب السوداني في انخفاض درجات الحرارة؟
· هذا فشل اخر لحكومة حمدوك.
(12)
· اتجهت حكومة الانقلاب الى حيلة جديدة بدلاً من قطع خدمة الانترنت في السودان قاموا برفع اسعار خدمة الانترنت.
· والنتيجة في النهاية واحدة.
(13)
· مواصفات رئيس الوزراء القادم كلها مواصفات (عسكرية).. بما في ذلك (صفا وانتباه).
(14)
· الحل الناجع لهشام السوباط حتى لا يتم تجميد حسابه مرة اخرى هو ان يقوم بتكوين جيش خاص به.
· قوات فك التجميد.
(15)
· بغم
· بلد ما بلدك.. جر فيها (…..)
· وكل الطرق تؤدي الى (المدنية).

1669117478_300_العدل-والمساواة-لسنا-طرفا-في-الحوار-السري-والجهري-بين-المكون.webp محمد عبد الماجد يكتب: حزب هدى عربي



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى