أخبار السودان

مجموعة التوافق الوطني تعلن عن إعلان دستوري جديد


الخرطوم: أمنية مكاوي
أعلن المتحدث باسم الحرية والتغيير – التوافق الوطني محمد زكريا، أنهم بصدد طرح إعلان دستوري لإدارة ما تبقى من الفترة الانتقالية وذلك بعد أيام من تصريحات لمجموعة المجلس المركزي كشفت فيها عن نقاشات داخلية لإعلان ترتيبات دستورية.
وقال زكريا في تصريح صحفي: “نعمل جاهدين على نشر إعلان سياسي ودستوري خاص بالفترة الانتقالية نهاية الأسبوع الجاري”.
وأوضح أن اجتماعات عقدت خلال اليومين الماضيين ضمت لجان مقاومة وقادة طرق صوفية وحزب المؤتمر الشعبي والاتحادي الديمقراطي الأصل ناقشت بصورة مستفيضة الإعلان يعقبها تقديمه بصورته النهائية لإبداء الملاحظات عليه.
ومنذ إعلان الجيش انسحابه من المفاوضات مع القوى السياسية في الرابع من يوليو الفائت كثفت جماعة التوافق الوطني لقاءاتها مع الأحزاب في اجتماعات تهدف للوصول إلى وفاق لتشكيل حكومة جديدة لتكملة ما تبقى من الفترة الانتقالية.
وأكد زكريا أن الوثيقة المقترحة نصت على تشكيل حكومة انتقالية من كفاءات وطنية مستقلة مع التشديد على تنفيذ جميع بنود اتفاق جوبا للسلام وتحوي برنامج عمل للحكومة بما ذلك الترتيب لإجراء الانتخابات نهاية عمر الانتقال. وأشار إلى أن تواصلهم مع القوى السياسية لن ينقطع ويسعون للجلوس مع الحزب الشيوعي السوداني وتابع قائلاً: “هذه المشاورات لا تستثني أحداً إلا المؤتمر الوطني لإيماننا بأن الأزمة الحالية لا تحل إلا عن طريق الحوار”.
ورداً على موقفهم من مبادرة “أهل السودان” التي يرعاها رجل الدين الطيب الجد أكد أنهم ينظرون إليها بشكل إيجابي لكونها جهد لقوى سياسية مختلفة وتحظى مبادرة رجل الدين بتأييد المكون العسكري وقادة الجماعات الدينية والقبائل والعشائر المتحالفة معه، علاوة على دعم قوي من أنصار نظام الرئيس المعزول عمر البشير وحلفائه وتدعو لعقد مائدة مستديرة خلال أغسطس الجاري تدعو لها جميع الأطراف الفاعلة، للتوافق على رؤية لإدارة فترة الانتقال بتكوين حكومة مهام محددة.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى