أخبار السودان

مجلس قبلي يهدد بـ”إغلاق دائم” لشرق السودان.. ما السبب؟


هدد مجلس نظارات البجا بإغلاق دائم للموانئ شرق السودان .

وقال رئيس “مجلس نظارات البجا والعموديات المستقلة”، الأمين ترك، الثلاثاء: “سنغلق ميناء الشرق بشكل دائم إذا استمر رئيس بعثة يونيتامس (بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان) فولكر بيرتس بتحركاته الإقصائية”.

ولم يوضح الزعيم القبلي مآخذه على البعثة الأممية التي تقود جهودا ضمن آلية ثلاثية تضم الاتحاد الأفريقي ومنظمة “إيجاد”، لحل الأزمة السياسية الراهنة في السودان.

وأضاف رئيس مجلس نظارات البجا في تصريحاته المنشورة عبر الصفحة الرسمية للمجلس بموقع فيسبوك، أنه سيعلن عن تنسيقية جديدة تضم الشمال والوسط والشرق السوداني.

وتابع: “لم تمضِ إجراءات 25 أكتوبر/تشرين الثاني الماضي التصحيحية التي اتخذها قائد الجيش في تحقيق رغبة الشعب بالتصحيح الكامل لمسار ثورة ديسمبر”.

اعتصام ومطالب
ومنذ الأحد الماضي، يواصل محتجو مجلس نظارات البجا اعتصاماً مفتوحاً أمام مقر حكومة ولاية البحر الأحمر بمدينة بورتسودان شرقي البلاد، لحين تنفيذ 8 مطالب.

وشملت المطالب -وفق المذكرة التي اطلعت عليها “العين الإخبارية”- إقالة والي ولاية البحر الأحمر الذي يتهمه المجلس بالسعي لإثارة الفتنة القبلية في الشرق، إضافة إلى إعلان منبر تفاوضي تنفيذاً لمقررات صادرة عن مؤتمر عقده سابقا في مدينة سنكات.

ويبدي مجلس البجا دوماً تمسكه بإلغاء مسار شرق السودان في اتفاقية جوبا للسلام، وإعلان منبر تفاوضي تنفيذا لمقررات مؤتمر “سنكات” المنعقد قبل أشهر بمشاركة مسؤولين في السلطة الانتقالية.

كما تضمنت مذكرة مجلس نظارات البجا عددا من المطالب الخدمية والتنموية، مثل دفع رواتب العاملين بالهيكل الجديد أسوة بالأقاليم الأخرى، ووقف التعيينات وتصديقات الأراضي وغيرها.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أغلق مجلس البجا موانئ البلاد الرئيسية على ساحل البحر الأحمر والطرق التي تربطها ببقية أنحاء البلاد، متسببا في سيل من الأزمات ونقص حاد في السلع الاستراتيجية مثل القمح والوقود.

وطالب المجلس وقتها بإلغاء مسار شرق السودان في اتفاقية جوبا وإقالة الحكومة الانتقالية برئاسة عبدالله حمدوك، وحل لجنة تفكيك الإخوان، قبل أن يعلن وقف حراكه الاحتجاجي بعد تفاهمات مع السلطة الجديدة.





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى