أخبار السودان

مبارك الفاضل يضع رسالة في بريد”الجيش” ويطالب الدعم السريع بتحديد موقفه


عدّ رئيس حزب الأمة مبارك الفاضل المهدي، أحداث القتل والنهب وحرق الجثامين في بليلة وزالنجي، بالأمر الخطير والمؤسف.
جاء ذلك خلال تدوينة على صفحته الرسمية، الأثنين، أطّلع عليها”باج نيوز”.
وقال مبارك الفاضل” ما حدث أمرٌ خطير ومؤسف ينديّ له الجبين ويجب أنّ يطاطئ له كل سوداني رأسه خجلًا، عقد مؤتمر دارفوري دارفوري للمصالحة والسلام مقدم على الصراع الفارغ على سلطة الانتقال”.
ودعا الفاضل الجيش إلى إبعاد الأجانب الذين استعانت بهم الإنقاذ في حربها في دارفور وإعادتهم إلي وطنهم في غرب إفريقيا بدلاً عن تركهم يمارسون القتل والنهب والحرق وترويع المواطنين الآمنيين.
وتابع” على القوات المسلّحة حماية المواطنين وإبعاد أيّ مليشيات أثنية تعمل على التطهير العرقي”.
وطالب مبارك الفاضل الدعم السريع بتوضيح موقفه بشفافية من الوافدين وعمليات التطهير العرقي الجارية في دارفور.

1669117478_300_العدل-والمساواة-لسنا-طرفا-في-الحوار-السري-والجهري-بين-المكون.webp مبارك الفاضل يضع رسالة في بريد”الجيش” ويطالب الدعم السريع بتحديد موقفه





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى