الثلاثاء , سبتمبر 26 2017
الرئيسية / أخبار السودان / مباحثات السودان وامريكا في جنيف تصل إلى طريق مسدود

مباحثات السودان وامريكا في جنيف تصل إلى طريق مسدود

يقدم الخبير المستقل المعني بأوضاع حقوق الإنسان بالسودان اليوم (الثلاثاء) تقريره أمام مجلس حقوق الإنسان في وقت يُلقي فيه عوض الحسن النور وزير العدل غدا (الأربعاء) بيان السودان أمام المجلس عن مناقشة تقرير الخبير المستقل.
في الأثناء، تواجه المباحثات بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية، صعوبات في التوصل إلى قرار متفق عليه في مجلس حقوق الإنسان، بعد أن وصلت المفاوضات لطريق مسدود، رغم المحاولات المتكررة من الطرفين وتوسط عدد من الدول الصديقة داخل المجموعة الأفريقية، بحسب متابعات (اليوم التالي) من جنيف أمس، وبينما تشددت واشنطن في تجديد ولاية الخبير المستقل، رفض السودان إدخال أي صفة جديدة تعطي الخبير المستقل تفويضًا واسعًا للتقرير بشأن أوضاع حقوق الإنسان بالسودان، دون تقديمه جهدًا مقنعًا للحديث عن تقديم العون الفني وترقية القدرات، وبحسب المتابعات أودعت المجموعة الأفريقية مسودة قرار أمام المجلس تحت البند العاشر بعد تعثر التوصل إلى اتفاق، وعمدت الولايات المتحدة على إيداع مسودة قرار تحت البند الثاني، فيما تدخلت بعض الدول للتوسط بين الخرطوم وواشنطون ما أدى لعقد جولة تفاوض جديدة بمشاركة عدد من الدول الأفريقية.
في الأثناء، طالب خبراء وقانونيون في ندوة انعقدت بجنيف أمس (الثلاثاء) عن (أثر العقوبات الأحادية القسرية على حالة حقوق الإنسان في أفريقيا – السودان نموذجا)، بوضع اتفاقية دولية تحرم وتجرم فرض أية عقوبات أحادية مستقبلا وتعويض الدولة التي تفرض عليها العقوبات القسرية للمتضررين منها، وأكد المتحدثون في الندوة التي نظمها المجلس الاقتصادي والاجتماعي للاتحاد الأفريقي بالتعاون مع المجموعة الوطنية في مجلس حقوق الإنسان، عدم قانونية ومشروعية العقوبات الأحادية الأمريكية المفروضة على السودان

أضف تعليقاً