أخبار السودان

مئات النساء ينزلن إلى الشارع للتنديد باغتصاب متظاهرات


بحري- أم درمان: الانتباهة

نزلت المئات من النساء، إلى الشارع للتنديد بظاهرة اغتصاب النساء، واغتصاب فتيات خلال فض مليونية 19 ديسمبر بمحيط القصر الجمهوري.

وشهدت مدينتا أم درمان وبحري، وقفات احتجاجية، ضد اغتصاب الفتيات خلال التظاهرات، وحملت النساء لافتات كُتبت عليها شعارات من قبيل “الاغتصاب لن يوقفنا” و”نساء السودان أقوى والردّة مستحيلة”.

وكانت مديرة وحدة مكافحة العنف ضد المرأة سليمى إسحق قد أكدت لـ”الانتباهة”، توثيق حالتي اغتصاب لفتاتين من قبل نظاميين خلال فض مليونية 19 ديمسبر، وأفادت الأمم المتحدة كذلك، بتلقيها 13 بلاغاً بأعمال عنف جنسي وقعت خلال التظاهرات الحاشدة المنظمة بمناسبة الذكرى الثالثة للثورة.

في غضون ذلك، حملت نحو 150 متظاهرة رسالة إلى مفوّض مكتب الأمم المتحدة المشترك لحقوق الإنسان في الخرطوم، مطالبات بإحقاق العدالة لإنصاف المتظاهرات اللواتي تعرّضن للاغتصاب في 19 ديسمبر وأيضاً لكلّ السودانيات ضحايا الاغتصاب الفردي أو الجماعي منذ بداية الحرب في دارفور.

وشارك أيضاً نحو 1500 شخص، غالبيتهم من النساء، في وقفة احتجاحية أقيمت في أم درمان، شمال غرب الخرطوم، وفق وكالة فرانس برس.

وكانت حوالى خمسين جمعية من المجتمع المدني قد دعت إلى تنفيذ تحرّكات في قرابة 15 مدينة مع إفادة الأمم المتحدة بين الحين والآخر بوقوع “أعمال عنف جنسي” خصوصاً على يد قوات الأمن أو القوات شبه العسكرية الرديفة لها في دارفور.

وقالت المتحدّثة باسم مفوّضية الأمم المتّحدة لحقوق الإنسان ليز ثروسيل، في بيان الثلاثاء إن مكتب الأمم المتحدة المشترك لحقوق الإنسان تلقّى بلاغات أنّ 13 امرأة وفتاة تعرّضن للاغتصاب أو الاغتصاب الجماعي.

وأضافت “تلقّينا أيضاً مزاعم حول تحرّش جنسي من جانب قوّات الأمن ضدّ نساء كنّ يُحاولن الفرار من المنطقة المحيطة بالقصر الرئاسي مساء الأحد”.

وطالب مقرّر الأمم المتحدة الخاص المعني بالحقّ في حرية التجمّع السلمي وتكوين الجمعيات كليمان فول، السلطات بمحاسبة المغتصبين ومرتكبي أعمال العنف الجنسي.

وندّدت سفارات كندا والاتحاد الأوروبي والنروج وسويسرا وبريطانيا والولايات المتحدة من جهتها بـ”استخدام العنف الجنسي أو ذلك القائم على النوع الجندري سلاحاً لإقصاء النساء من التظاهرات وإسكات صوتهنّ”.





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى