الرئيسية / الطبيعة / عالم الحيوان / كيفيه تربيه النحل , طريقه عمل خليه نحل والادوات اللازمه لصناعه العسل

كيفيه تربيه النحل , طريقه عمل خليه نحل والادوات اللازمه لصناعه العسل

كيفيه تربيه النحل , طريقه عمل خليه نحل والادوات اللازمه لصناعه العسل

مكوّنات خلية النحل

ملكة الخلية: الأنثى الخصبة الوحيدة في الخلية وهي مسئولة عن وضع البيض وذلك لتزويد الخلية بأعداد جديدة من النحل .
الذكور: مسئولة عن تلقيح الملكة وقت التلقيح، ويكون ذلك في بداية فصل الر بيع من كل عام، ولا تستطيع القيام بأي عمل آخر، ولا تملك آلة لسع.
الشغّالات: وهي مسئولة عن باقي الأعمال في الخلية ، فقسم منها يقوم بعملية جمع رحيق الأزهار ووضعه داخل الخلية بالعيون السداسية المعدّة لذلك، وقسم آخر من الشغالات وظيفته حراسة مدخل الخلية.
صناعة خلية النحل

تتم صناعة خلية النحل من خشب قادر علي تحمل الظروف الجوية، ويتم طلية من الخارج بلون رمادي، وتتكون الخلية من عدة اجزاء وهي :

حامل الخلية: له أربع أرجل، ومثبت فيه لوحة الطيران.
القاعدة: يفضل أن تكون سميكة (1.5سم)، ولها حواف من الجهتين.
صندوق التربية: وهو الصندوق السفلي؛ حيث تربى الحضنة، ويسع 10 براويز.
غطاء داخلي : وهو مصنوع من الخشب الرقيق بمساحة الصندوق، ويتمتع بفتحة تهوية صغيرة .
صندوق العسل : هذا الصندوق تتم صناعة خصيصاً لجمع العسل ووضعه به، ويمكن ان يضاف للخلية الواحدة اكثر من صندوق .
الغطاء الخارجي: يصنع من الخشب، ويثبت فوقه طبقة من الزنك لحماية الخلية من المطر.
الباب الخشبي : وهو عبارة عن قطعة خشبية مستطيلة، بها فتحة كبيرة للصيف وفتحة صغيرة للشتاء .
البراويز الخشبية: 20 بروازًا يثبت بها سلك صلب وشمع أساس.

الكشف على الخلايا

يجب ان يتم الكشف علي خلية النحل بشكل دوري علي ممدار مرة كل اسبوع خلال فصل الربيع ومرة كل عشرة ايام خلال فصل الصيف، ويجب عليك أن تختار الوقت المناسب لتقوم بهذه العملية، خاصة أن الهدف من الكشف علي الخلايا هو تفقّد الملكة وكميّة البيض داخل الخلية.

وقبل كشف الغطاء عن الخلية قم بوضع كمية من الداخل بالداخل من خلال المدخنة الموجودة لديك، حيث تقوم بوضع قطعة خيش ومن ثم اشعالها، وإغلاقها، فيشعر النحل بالخوف ويمتص اكبر كمية من العسل علي اساس انه يواجه خطراً، ويصبح وقتها غير قادر علي اللسع وحركته تخف بشكل ملحوظ .

الأمراض والحشرات الضارة بالنحل

دودة الشمع ( أوتونا أو القشاشة )
قمل النحل
النوزمبيا والأميبا
أمراض المحضنة
مرض تكيس المحضنة
الفاروزا

اترك تعليقاً