أخبار السودان

قوّة أمنيّة تَعتقل ضابطاً سابقاً في الجيش السودانيّ


الخرطوم -اليوم التالي

اعتقلت قوّةٌ أمنيّة ليل الجمعة، المقدّم السابق في الجيش السودانيّ علي رزق الله الشهير بـ”السافنا” واقتادته إلى جهة غير معلومة ، وفقاً لما أعلنت أسرته.

واعتُقل “السافنا” في العام 2017 على يد قوات الدّعم السريع في ولاية شمال دارفور عقب إعلانه التمرد ، وجرى ترحيله للخرطوم وقدم لمحاكمة عسكرية انتهت في ديسمبر 2021 إلى إصدار أحكام قضت بفصله من الجيش وتجريده من رتبته العسكرية وأمرت بإطلاق سراحه بعد نحو 5 أعوام قضاها في السجن الحربي.

وقالت زوجة السافنا زهرة هارون لـ”سودان تربيون” إن قوة عسكرية اقتادت زوجها بالقرب من منزله بأمدرمان، وأخبرتهم بأنها تتبع للتحقيقات الجنائية وذهبت به إلى وجهة غير معلومة”.

وأوضحت بأن عدداُ من أفراد الأسرة استفسروا قسم شرطة التحقيقات الجنائية في الخرطوم بحري إلاّ أن مسؤولي المركز الأمني نفوا وجوده في القسم، وأضافت “لا نعلم الجهة التي اعتقلت السافنّا ولم نجده في عدد من أقسام الشرطة” وفقاً لسودان تريبون.

وشارك السافنا في المشاورات غير الرسمية التي أجراها وفد عسكري وأمنيّ سوداني يونيو الفائت بدولة النيجر مع نحو 7 فصائل عسكرية سودانية تقاتل في دولة ليبيا بحث إمكانية إلحاقها بالعملية السلمية وسحب قواتها من ليبيا.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى