السبت , يناير 20 2018
الرئيسية / قصص / قصص حب / قصه الصياد والفتاه الجميله, أروع قصص عن الحب والغرام

قصه الصياد والفتاه الجميله, أروع قصص عن الحب والغرام

قصه الصياد والفتاه الجميله, أروع قصص عن الحب والغرام

قصة الصياد والفتاة الجميلة

يحكي ان في زمن بعيد كان هناك صياد طيب يعيش في منزل صغير علي أطراف الغابة، وفي يوم من الايام خرج الصياد إلي الغابة ليصطاد بعض الحيوانات، وبينما هو يقوم بتوجيه بندقيته وقعت عيناه علي فتاة جميلة جداً، أعجب بها من أول نظرة، فقد كانت في قمة الرقة والجمال والاناقة، لم يستطع الصياد أن يقترب منها أو يكلمها في ذلك اليوم، وعاد إلي منزله بعد أن انتهي عمله وهو يفكر في جمال هذه الفتاة الرائعة .

وفي اليوم التالي رآها الصياد في نفس المكان حتي تعود عليها وأصبح يراها هناك كل يوم، وهي أيضاً تعودت عليه وعلي رؤيته يومياً، ولكن لم يكلم أحدهما الآخر أبداً ..وفي أحد الايام قرر الصياد أن يبوح للفتاة بحبه وإعجابه، ذهب في حماس إلي نفس المكان ولكنها لم تكن هناك، إنتظرها لأيام طويلة ولكنها لم تأتي أبداً، حتي بدأ يبحث عنها ويسأل عنها كل من يلتقي بها ولكن دون جدوي .

قام الصياد برسم صورة للفتاة وقام بنشرها في جميع أنحاء البلاد ووضع عليها رقم هاتفه، وبعد مرور عدة أيام جاءه إتصال من الفتاة، أجاب الصياد في حماس وهو يشعر بداخله أنها هي المتصلة، فكان أول شئ سمعه من الفتاة : لماذا تبحث عني ؟ فأخبرها الصياد علي الفور بحقيقة مشاعره نحوها، وهي منغمرة بالدموع تخبره هي الآخري عن حبها وإعجابها به وبطيبته وكرمه حتي من دون أن تقترب منه او تتعرف عليه .

مرت الأيام وبدأ يتحدث إليها كل يوم عبر الهاتف، وفي يوم أخبرها أنه يريد الالتقاء بها في نفس المكان الذي رآه فيه لأول مرة، وافقت الفتاة واتفقا علي اللقاء، ولكن الصياد حضر مبكراً وبدأ يقوم بتحضير المكان لانه يريد أن يصنع لها مفاجأة جميلة ويعطيها خاتم الخطوبة، جاءت الفتاة وفرحت كثيراً بشكل المكان، وعندما أخرج لها الصياد خاتم الخطوبة، بدأت بالبكاء والحزن وسارت مبتعده عنه .

تبعها الصياد وهو يسألها في لهفه ما بك ولماذا تبكين ؟ فأخبرته الفتاة ان والدها قام بخطبتها إلي رجل غني ولكنها لا تحبه ولا تعرفه، فذهب الصياد علي الفور إلي والد الفتاة وطلب يدها، ولكن والدها لم يقبل أبداً، وأخبره أنها مخطوبة لرجل آخر، وعندما ألح عليه الصياد، قال له الأب إن كنت تريد حقاً أن تتزوج من ابنتي عليك أن تجمع ضعف أموال هذا الرجل في ظرف أسبوع واحد .

خرج الصياد وهو لا يعرف ماذا يفعل، اتجه إلي بائع عقارات وباع له كل ممتلكاته، وخرج يبحث عن عمل وبدأ يعمل ليل نهار، ولكن في نهاية الاسبوع لم يستطع أن يجمع إلا القليل من المال، ذهب الصياد إلي منزل الفتاة فتفاجئ ان لديهم حفلة خطوبة، انهمرت دموعه ودخل إلي حفل وهو يظن أنها تتزوج من الرجل الآخر، إلا أنه لم يجد العريس، وهنا خرج الاب مبتسماً قائلاً له : أنت الذي تستحق ابنتي، فلا أحد غيرك سيهتم بها، وأنا راقبت أفعالك طوال الاسبوع الماضي وأعلم جيداً أنك فعلت كل ما بوسعك للحصول عليها، ومرت اجواء الخطوبة رائعة وعاشا معاً حياة سعيدة جميلة، ورزقهم الله بولد وبنت .

اترك تعليقاً