الإثنين , مايو 21 2018
الرئيسية / قصص / قصص قصيره / قصة لونا الذكية والتاجر الطماع, أجمل القصص القصيره الهادفه

قصة لونا الذكية والتاجر الطماع, أجمل القصص القصيره الهادفه

قصة لونا الذكية والتاجر الطماع, أجمل القصص القصيره الهادفه

قصة لونا الذكية والتاجر الطماع

كان هناك فتاة هندية تدعي لونا، كانت دائماً تشعر بالحزن والآسي الشديد من أجل والدها الطيب الذي يعمل مزارعاً وقد اجبرته الظروف علي أن يقترض بعض المال من أحد التجار الجشعين المشهورين بالطمع الشديد، ولكن لم يجد والدها مفراً من أن يقترض منه بعض المال حتي يسد حاجته .

تفاجئ الرجل بهذه المقايضة البشعة فأدرك المرابي الأمر وقال له : السجن يا عزيزي .. السجن لمن لا يستطيع سداد دينه .. سمعت الفتاة لونا الحوار الذي دار بين أبيها والتجار الطماع فقالت في نفسها : تري ماذا يمكنني أن أصنع لهذا التاجر الذميم، اذا رفضت الزواج منه فسوف يدخل ابي العزيز إلي السجن، وإن وافقت سوف تضيع حياتي وأكون بائسة وتعيسة للغاية فماذا افعل .

وضع التاجر الطماع خطة ماكرة حتي يفوز بالفتاة لونا فقال : سوف اعفيك من الدين ولكن بشرط، سوف أضع حصاتين واحدة سوداء والاخري بيضاء في كيس النقود، ويجب علي الفتاة ان تختار إحدي الحصاتين، فإن اختارت البيضاء سوف اتركها واترك الدين، وإن اختارت السوداء سوف اتزوجها وتشهد الناس علي ذلك .

كانت لونا فتاة ذكية جدا، واستطاعت ان تلاحظ أن التاجر الجشع قد وضع حصاتين باللون الاسود وقد خدع الناس، حتي يتزوج منها، ففكرت في حيلة ذكية لتتخلص من ذلك الامر، ادخلت يدها داخل الكيس وسحبت منه حصاه وبدون ان تفتح يديها وتنظر تظاهرت انها قد تعثرت وأسقطت الحصاة من يدها في ممر ملئ بالحصي، وهكذا اضطر التاجر ان يكشف عن لون الحصاة الاخري التي كانت سوداء بالطبع، وهكذا علم الجميع ان الفتاة التي كانت في يد لونا هي الحصاة البيضاء ونجت لونا والدها .

اترك تعليقاً