المقالات

قسم بشير يكتب: إقليم النيل الأزرق والفتنة المستعرة


قسم بشير محمد الحسن

– – – – – – – – – –

من المؤسف حقا أن تكون السياسة هى أحد أسباب الصراعات التي عانى ومازال يعاني منها الوطن وانسانه’ وعبر تاريخ السودان لم نشهد اقتتالا بين أبناء الوطن الواحد حيث توحدت كل قبائل السودان ضد المستعمر … كان عبدالقادر ودحبوبة من قبيلة الحلاويين وعلي عبداللطيف من قبائل النوبة وعثمان دقنة من قبائل شرق السودان فتوحدوا جميعا من اجل السودان ‘ لكن للأسف الشديد تبدل الحال فأصبح السياسي هو أس المشكلة وسبب الصراعات الدائرة’ وهو من يقرع طبول الحرب ويكتوي بنارها الإنسان البسيط، فمن هم وراء حرب دارفور وحرب الجنوب التي قسمت الوطن إلى دولتين ؟ الإجابة هم الساسة ‘ ومايدور في إقليم النيل الازرق هو نتاج للطمع وحب الذات والاستقواء بشعبية وثقل قبيلة على الأخرى و ذلك من أجل السلطة و على حساب الوطن وأمن الوطن واستقرار الوطن والسؤال الملح ما هي الجهه التي تقف وراء ذلك النزاع القبلي في ولاية النيل الازرق ؟ وما المصلحة في ذلك؟ ومن المعلوم تعتبر ولاية النيل الأزرق من أكثر الولايات تعايشا وإستقرارا ولم يحدث فيها
إقتتال قبلي أو فتنة من قبل حتى إبان تمرد الحركة الشعبية حيث كان التعايش السلمي والوئام سائدا بين قبائل النيل الأزرق المختلفة الأصلية( برتي برون’ قمز ‘ انقسنا ‘ وفونج وطاويط) وهي قبائل مسالمة بطبعها وكذلك القبائل الوافدة كقبيلة الهوسا وتعتبر من القبائل المسالمة والبسيطة حيث تمارس حرفة الزراعة …ساهمت هذه القبيلة في تطويرها بستانيا وحقليا من واقع الخبرة التي تتمتع بها أينما حلت وقطنت وهناك قبائل عربية تعتبر وافدة من الوسط (الجزيرة سنار والنيل الابيض) و من الشمالية ساهمت في نهضة الإقليم وتتقلد قبائل النيل الأزرق الاصلية عبر تاريخها مكوكية(نظارة) قبائل الإقليم جميعها أصيلة ووافدة ولم يبخل المك على القبائل الوافدة بالعمودية والمشيخة تحت إدارة امارته كناظر لعموم قبائل النيل الأزرق ..هكذا ظل الحال في الإقليم أكثر استقرارا وتماسكا الا ان تدخل الساسة من أجل (تكبير الكوم) وبناء القواعد وخلق السند الشعبي والعسكري لهم هو سببا في تأجيج الصراعات بين القبائل المتعايشه’ ..
عرف السودان وعبر تاريخه بان هناك سكان منطقة اصليين وآخرين وافدين وهؤلاء الوافدون يتمتعون بكل الحقوق والواجبات في داخل الإقليم من تملك للأراضي وسكن وخلافه وذلك من منطلق الوطن يسع الجميع لكن هناك حقوق مسلم بها فلا يعقل أن أطالب بإمارة في َمعقل أرض الجعليين أو في معقل أرض قبائل رفاعة أو في معقل ارض الرزيقات أو في معقل أرض المساليت …فهذه قبائل نشأت بها إدارات اهلية عبر التاريخ وبالتالي لابد من احترام ذلك النظام القائم ولا بد أن ينأ الساسة بأنفسهم من التدخل من أجل الاستقرار ونبذ الاحتراب والإقتتال القبلي وفقد النفس العزيزة التي حرم الله قتلها الا بالحق(و من قتل نفسا بغير حق أو فسادا في الأرض كانمأ قتل الناس جميعا)صدق الله العظيم فلماذا قتل النفس البريئة وتأتيم الأطفال وأرملة النساء .. على الجهات المسئوله التحري والبحث عن أسباب الصراع ومعرفة من يقف وراء التحريض ومع العمل على نزع فتيلة من خلال صلح قبلي مستدام حتى لا نخسر المزيد من الأرواح نسأل الله أن يجنبنا الفتن ماظهر منها ومابطن

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف قسم بشير يكتب: إقليم النيل الأزرق والفتنة المستعرة





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى