أخبار السودان

قرار “فتح الأجواء”.. إسرائيل ترحب بـ”الخطوة الأولى” السعودية


رحبت إسرائيل، الجمعة، بقرار السعودية رفع القيود المفروضة على جميع شركات الطيران التي تستخدم مجالها الجوي.

وقال رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية يائير لبيد: “”في ختام مساع طويلة وسرية وجهود دبلوماسية مكثفة تم بذلها إزاء السعودية والولايات المتحدة، نستيقظ هذا الصباح لنتلقى بشرى سارة”.

وشكر الرئيس الأميركي بايدن على “زيارة كانت مؤثرة بالنسبة لدولة كاملة وعلى التزامه بعظمة إسرائيل العسكرية والدبلوماسية”، متمنيا له النجاح في قمة جدة.

كما هنأ “القيادة السعودية على فتح مجالها الجوي”، معتبرا أن “هذه هي خطوة أولى، وسنواصل العمل في هذا المجال بالحذر اللازم من أجل الاقتصاد الإسرائيلي وأمن إسرائيل ومواطنيها”.

من جهتها، رحبت وزيرة النقل الإسرائيلية، ميراف ميخائيلي، الجمعة، بقرار السعودية، معتبرة أنها “خطوة مهمة” ستسمح “بتعزيز” العلاقات بين اسرائيل ودول في الشرق الأوسط.

وقالت ميخائيلي في بيان “سيسمح للرحلات الجوية الإسرائيلية الطيران في الأجواء السعودية، وهذه خطوة مهمة من جانب المملكة العربية السعودية (…) ستسمح بتعزيز العلاقات بين اسرائيل والدول الأخرى في الشرق الأوسط، وستقلل بشكل كبير أوقات الرحلات وتخفض الأسعار”، وفقا لـ”فرانس برس”.

وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، قد رحب بفتح أجواء السعودية أمام “جميع الناقلات الجوية”، ووصف القرار بـ”التاريخي”.

وفي بيان، قال مستشار الأمن القومي، جيك سولفيان، الخميس، إن “بايدن يرحب ويثني على القرار التاريخي الذي اتخذته قيادة السعودية بفتح المجال الجوي أمام جميع الناقلات المدنية من دون تمييز، والذي يشمل الرحلات الجوية من وإلى إسرائيل”

وأعلنت السعودية، الجمعة، فتح أجوائها “لجميع الناقلات الجوية”، في بادرة حسن نية واضحة تجاه إسرائيل، في وقت يتوقع وصول الرئيس الأميركي، بايدن إلى المملكة.

وقالت هيئة الطيران المدني السعودية في بيان على تويتر، إنها قررت “فتح أجواء المملكة لجميع الناقلات الجوية” التي تستوفي متطلبات عبور أجواء البلاد.

ويرفع هذا الإعلان فعليا قيود تحليق الطائرات من إسرائيل وإليها، وأشارت هيئة الطيران المدني إلى أن هذا القرار جاء “استكمالا للجهود الرامية لترسيخ مكانة المملكة كمنصة عالمية تربط القارات الثلاث، وتعزيزا للربط الجوي الدولي”.





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى