أخبار السودان

قرار سعودي تاريخي يتسبب في رفع القيمة التسويقية للهجن السودانية


الخرطوم:الانتباهة
ارتفعت القيمة التسويقية للهجن السوداني عقب قرار تاريخي من اتحاد الهجن السعودي سمح من خلاله لجميع سلالات الهجن بالمشاركة في مسابقات الهجن في المملكة العربية السعودية والتي من بينها الهجن السوداني .
وكانت المملكة قد عدلت المادة 23 من لائحة السباقات واضافت الفقرة 7 باعتماد عمر (المطية) بناءا علي سجل المطية في الاتحاد السعودي للهجن علي ان تحمل شريحة إلكترونية تتبع للاتحاد ،كما تم تعديل الفقرة الاولي من شروط المسابقات في المملكة بسماحها لجميع السلالات بالمشاركة في المسابقات والمهرجانات التي تقام في ميادين السعودية.
وقال نائب رئيس الاتحاد الدولي للهجن رئيس الاتحاد السوداني للهجن سعد العمدة في تصريحات صحفية ان القرار الذي اصدرته المملكة العربية السعودية تاريخي ويصب في مصلحة الهجن السودانية ،وزف العمدة التهنئة للهجانة في السودان بخصوص القرار .
وتقدم العمدة بالشكر لاصحاب السمو الملكي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامير محمد بن سلمان ولوزير الشباب والرياضة في المملكة العربية السعودية رئيس اللجنة الاولمبية السعودية صاحب السمو الملكي الامير عبدالعزيز بن تركي آل سعود ولرئيس اتحاد الهجن السعودي سمو الامير فهد بن جلوي ونائب رئيس اتحاد الهجن السعودي سعادة / محمد حماد البلوي ، ومجلس ادارة الاتحاد السعودي للهجن ،لتعديلهم لائحة سباقات الهجن في المملكة العربية السعودية وسماحهم لجميع السلالات بالمشاركة في مسابقات الهجن في السعودية .
وذكر العمدة ان الهجن السودانيه، الآن ونتيجة لهذا القرار التاريخي فقد ارتفعت القيمة التسويقية لها موصفا القرار بالفتح الكبير للهجن السودانية والهجانة ،وتوقع ان ترتفع قيمة راس الهجن اضعاف سعرها الاول ان يزيد الطلب عليها الشي الذي سينعكس علي زيادة صادرات السودان.
وطالب رئيس الاتحاد السوداني للهجن رئيس مجلس السياده الفريق أول عبدالفتاح البرهان ونائبه الاول الفريق اول محمد حمدان دقلو واعضاء مجلس السيادة بفك صادر اناث الهجن والسماح بالمشاركات الخارجية لمصلحة السودان الاقتصادية وزيادة صادرته ومشاركته دوليا واقليميا مرعاة لحقوق الهجانة والمنتجين وزيادة صادرات السودان وتشجيع الانتاج والمنتجين.

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف قرار سعودي تاريخي يتسبب في رفع القيمة التسويقية للهجن السودانية





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى