أخبار السودان

(قحت): الشرعية لدى الجماهير ولن يكون هناك أي اتصال بالعسكر


الخرطوم: السودانى
أوصدت قوى الحرية والتغيير – المجلس المركزي- الباب أمام أي مفاوضات جديدة مع المكون العسكري، وحملته مسؤولية تدمير العملية السياسية التي انطلقت عبر المبادرة السعودية الأمريكية، وأكدت أن السلطة الآن بيد الجماهير.
وقال القيادي بالتحالف المعارض، عمر الدقير، إن الانقلاب لا شرعية له، والآن الشرعية عند الجماهير بهتافها وبدمها المسفوح في الشوارع.
وأضاف: “نحن بكل ثقة نعتقد أن الانقلاب سقط عملياً وهو تقريباً في حالة موت سريري”.
وشدد الدقير في مؤتمر صحفي بالخرطوم، الأحد، على أن الأزمة الحالية لا تنفع معها المسكنات، وتحتاج لحل شامل وواضح، وأن سكة التحول الديمقراطي لابد أن تفتح وتتواصل بإرادة السودانيين جميعاً، ولا مجال لتسلط عسكري أو تسلط مدني ديكتاتوري يقطع هذا الطريق.
وقال إن الحديث عن الوصول لاتفاق بنسبة (80%) لا أساس له من الصحة .
من ناحيته قال ياسر عرمان: “شعبنا على وشك الانتصار وعلى وشك وحدة المعارضة “.
وحول ما إذا كانت الحرية والتغيير قد أوقفت الحوار الذي دعت له أميركا والسعودية، قال عرمان: “عندما اخترق الرصاص أجساد الشهداء فإن هذا الرصاص نفسه قد اخترق جسد العملية السياسية، لا توجد عملية سياسية ولا إرداة، ونحن لسنا الذين أوقفناها، ويجب أن لا نخدع شعبنا والحل في يد شعبنا.
من ناحيته قال وجدي صالح إنه ليس هناك أي اتصال مع العسكريين ولن يكون هناك اتصال .

1639574084_473_الحكومة-تعلن-عن-عطلة-في-البلاد-تبدأ-السبت-وتنتهي-الاثنين (قحت): الشرعية لدى الجماهير ولن يكون هناك أي اتصال بالعسكر



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى