السبت , أغسطس 18 2018
الرئيسية / الاخبار / فيديو.. شاب سوداني يثير جدلاً واسعاً: الإسلام دخل السودان في العام 1989 وقبل الإنقاذ كان السودانيون يعبدون الأصنام في السوق العربي
أثار سوداني في عمر الشباب جدلاً واسعاً بعد ظهوره في مقطع فيديو واسع الانتشار على مواقع التواصل الاجتماعي يتحدث من خلاله بطريقة أثارت غضب الرواد. فقد قال الشاب الذي وصفه الكثيرون بالباحث عن الشهرة: الإسلام دخل السودان عام 1989 على يد الشيخ الراحل حسن الترابي. وأضاف ساخراً قبل العام 1989 كان السودانيون يعبدون الأصنام في السوق العربي وفي مايو والكدرو بالإضافة لعدد من الأقاليم مثل مدينة ود مدني التي كانت بها كعبة يطوف حولها المشركين والكفار وعبدة الأصنام. وزاد في سخريته قائلاً: قبل العام 1989 الشعب السوداني كان لا يدري معنى الأخلاق ولا يعرف معني الدين وكان شعب جاهل حتى جاء الكيزان لينقذوا الشعب السوداني. وبحسب موقع النيلين فقد شن عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوماً شرساً على الشاب الذي وصفه الكثيرون بـ”المعتوه”. شاب سوداني يثير جدلاً واسعاً: الإسلام دخل السودان في العام 1989 وقبل الإنقاذ كان السودانيون يعبدون الأصنام في السوق العربي شاب سوداني يثير جدلاً واسعاً: الإسلام دخل السودان في العام 1989 وقبل الإنقاذ كان السودانيون يعبدون الأصنام في السوق العربي Gepostet von ‎الن..

فيديو.. شاب سوداني يثير جدلاً واسعاً: الإسلام دخل السودان في العام 1989 وقبل الإنقاذ كان السودانيون يعبدون الأصنام في السوق العربي

%name فيديو.. شاب سوداني يثير جدلاً واسعاً: الإسلام دخل السودان في العام 1989 وقبل الإنقاذ كان السودانيون يعبدون الأصنام في السوق العربي

أثار سوداني في عمر الشباب جدلاً واسعاً بعد ظهوره في مقطع فيديو واسع الانتشار على مواقع التواصل الاجتماعي يتحدث من خلاله بطريقة أثارت غضب الرواد.

فقد قال الشاب الذي وصفه الكثيرون بالباحث عن الشهرة: الإسلام دخل السودان عام 1989 على يد الشيخ الراحل حسن الترابي.

وأضاف ساخراً قبل العام 1989 كان السودانيون يعبدون الأصنام في السوق العربي وفي مايو والكدرو بالإضافة لعدد من الأقاليم مثل مدينة ود مدني التي كانت بها كعبة يطوف حولها المشركين والكفار وعبدة الأصنام.

وزاد في سخريته قائلاً: قبل العام 1989 الشعب السوداني كان لا يدري معنى الأخلاق ولا يعرف معني الدين وكان شعب جاهل حتى جاء الكيزان لينقذوا الشعب السوداني.

وبحسب موقع النيلين فقد شن عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوماً شرساً على الشاب الذي وصفه الكثيرون بـ”المعتوه”.

شاب سوداني يثير جدلاً واسعاً: الإسلام دخل السودان في العام 1989 وقبل الإنقاذ كان السودانيون يعبدون الأصنام في السوق العربي

شاب سوداني يثير جدلاً واسعاً: الإسلام دخل السودان في العام 1989 وقبل الإنقاذ كان السودانيون يعبدون الأصنام في السوق العربي

Gepostet von ‎النيلين‎ am Samstag, 11. August 2018

بينما وصفه قلة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالذكي وقالوا: حديثه في تورية, وتابعوا من خلال تعليقاتهم هذا الشاب عبر عن غضبه على غلاء الأسعار وتدهور الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد بطريقة ذكية جداً.

الخرطوم (كوش نيوز)