الثلاثاء , فبراير 20 2018
الرئيسية / منوعات / تعليم / فوائد القاعده النورانيه , اسهل طريقه تدريس الطريقه النورانيه للطفل

فوائد القاعده النورانيه , اسهل طريقه تدريس الطريقه النورانيه للطفل

فوائد القاعده النورانيه , اسهل طريقه تدريس الطريقه النورانيه للطفل

الطريقة النورانية لتعليم القراءة و الكتابة

مهارات القراءة والكتابة مرتبطة ببعضها بشكل مباشر، حيث انه يجب علي الطفل تعلم شكل الحروف وطريقة نطقها حتي يتمكن من القراءة، وبمجرد التعرف علي هذه الحروف، يسهل عليه الكتابة من خلال رسم هذه الحروف فقط، وتعد القاعدة النورانية من افضل واسهل الطرق التي تساعد الطفل علي تعلم القراءة والكتابة، لانها من الصفر و تركز بداية على تعلم لفظ حروف الهجاء كما تلفظ في جدول الحروف, و لا يتم الانتقال للمرحلة الثانية إلا بعد اتقان المرحلة الأولى، من الجدير بالذكر أن هذه الطريقة من اقدم طرق التعليم فهي كانت تستخدم قديماً في الكتاب قبل انتشار المدارس وظهورها .

الهدف من القاعدة النورانية

تعليم الطفل قراءة الحروف الهجائية بشكل صحيح وتقويم اللسان بالسبة للكبار .
تسريع تعليم الأطفال للقراءة بمجهود أقل .
جعل الاطفال يستمتعون بالقراءة والقرآن الكريم .
تعميق أحكام التجويد عند الأطفال
تحسين مستوى الوعي والإدراك لدى الطفل في سن مبكرة
تعليم القاعدة النورانية للكبار

عادة لا يحتاج الكثير من الاشخاص الكبار الي اتباع القاعدة النورانية بهدف تعلم القراءة، لانه غالباً يكون الكبار يتقنون القراءة والكتابة بشكل عام، ولكن يمكن تعليمهم تجويد القرآن الكريم وقراءته بشكل صحيح من خلال اتباع القاعدة النورانية، و بالطبع يختلف اسلوب تعليم البكار عن اسلوب تعليم الصغار, حيث يتم التركيز على تصحيح مخارج الحروف في حال وجود خلل و على قواعد التجويد.

الدرس الاول من القاعدة النورانية

مسمى الحرف وهجاء الحرف

الفرق بين مسمى الحرف وهجاء الحرف هو اذا كان الحرف دون تشكيل، صار من اللازم أن

أعرف مسماه وإذا كان مشكل صار من اللازم اعرف هجاءه مثل : حرف ب اسمه با واذا

كان متحرك بُ اسمه بو…مثال: خَلَقَ أقرأها خلق ولو بدون تشكل اقرأها : خا – لام –

قاف …وهكذا.

لذلك عندما نرى الحروف المقطعة في المصحف نقرأها بمسماها وليس بهجاءها مثال : الم :

الف لام ميم …وهكذا .

الألف المدية وهي الساكنة المفتوح ما قبلها:

وتكتب (ا) مخرجها من الجوف وهي الالف المدية ومخرجها مقدر وليس محقق.

نحاول تجنب الغنة حال النطق بها وكذلك عدم الامالة ( ونعني بالامالة النطق بالحرف مابين

الالف والياء)

والالف تابعة لما قبلها ترقيقا وتفخيما. وعند نطق الالف نكسر اللام حال طقها ولا نزيد زمن

الكسر حتى لا تنقلب ياء.

وهي من الحروف التي تحتاج للعناية حتى تخرج من مخرجها الصحيح فاذا لم احقق مخرج

الالف يخرج مائعا لأنه حرف شديد وجهور ومستفل.

ولذلك يجب ان افتح الفك حال النطق بها حتى نتلافى هذه العيوب.

الهمزة

مخرجها من اقصى الحلق وتكتب بعدة طرق (ء وتقرا همزة – أ وتقرأ همزة الف، ؤ وتقرأ همزة واو، ئ وتقرأ همزة يا ) .

حرف التا والثا

التا مخرجها من طرف اللسان مع اصل الثنايا العليا وفيها الهمس خاصة حال كونها ساكنة.

ونفس الملاحظات حال وجود حرف المد بعدها — والثا مخرجها من طرف اللسان مع

اطراف الثنايا العليا، ونفس الملا حظات في حرف التا والبا.

اترك تعليقاً