أخبار السودان

عضو بالسيادي : المتطرفون الذين ينادون بالغاء سلام جوبا لا ينظرون لقضايا الشعوب


كشف عضو المجلس السيادي الهادي إدريس عن اتفاقهم كقوى موقعة على الاتفاق الإطاري مع ممثلي أطراف العملية السلمية؛ على إطلاق مرحلتين للتعامل مع وثيقة سلام جوبا خلال العملية السياسية.
وقال الهادي لـ”سودان تربيون” إن المرحلة الأولى خاصة بعقد مناقشات داخلية بين الموقعين للاتفاق على المفاهيم الخاصة بتقييم وتقويم الاتفاق والتطرق للإنجازات والإخفاقات والنظر في المصفوفة الزمنية للاتفاق.
وأبان أن المرحلة الثانية تبدأ عقب تشكيل الحكومة الجديدة التي من خلالها يتفقون مع الحكومة الجديدة على وضع جداول زمنية لتنفيذ الاتفاق فضلاً عن تشكيل الآليات للفصل في قضايا الأرض والحواكير والتنمية والإعمار وإنزال اتفاق “جوبا” لأصحاب المصلحة.
وأوضح إدريس بأنهم هزموا الأفكار التي تُنادي بإلغاء اتفاقية جوبا، وتابع “المتطرفين الذين ينادون بالإلغاء لا ينظرون لقضايا الشعوب وإنما يطالبون بإبعاد أشخاص من المشهد السياسي على خلاف معهم”.
وكشف عن استحالة تعديل اتفاق جوبا ما لم توافق كل الأطراف الموقعة عليه وفقاً لنص الاتفاق.
وأزاح الستار عن مساعٍ ومبادرات لإلحاق الممانعين من أطراف اتفاق جوبا بالاتفاق الإطاري، نافياً وجود إقصاء أي طرف سياسي، وتابع “أكثر الممانعين بذلت معهم مجهودات كبيرة بغرض إلحاقهم وأن ويوقعوا كتنظيمات”.

1669117478_300_العدل-والمساواة-لسنا-طرفا-في-الحوار-السري-والجهري-بين-المكون.webp عضو بالسيادي : المتطرفون الذين ينادون بالغاء سلام جوبا لا ينظرون لقضايا الشعوب





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى