أخبار السودان

عادل خلف الله يُهاجم الحركات المُسلّحة من قِوى الميثاق الوطني


الخرطوم: هبة علي

قال القيادي بالحرية والتغيير، عادل خلف الله لـ(السُّوداني)، إنّ الهجوم عليهم من قِبل الحركات المسلحة من قِوى الميثاق الوطني، مُحاولة لتغطية عجزهم وفشلهم وتورُّطهم في أسوأ انقلاب مَرّ على تاريخ السودان واستخدامهم للسلام وقضايا الهامش، قاطعاً بأنّ الهجوم ما هو إلا تغيير موضوع.

وأوضح خلف الله أن الميثاق الوطني واجهة حركية وسياسية لفلول النظام السابق لإعاقة الانتقال الديمقراطي والمشاركة في انقلاب 25 أكتوبر ولا صلة لهم بقِوى الحُرية والتّغيير.

وأضاف: “نحن مُتمسِّكون بالانتفاضة ونعمل مع قِوى الديمقراطية والتغيير لبناء أوسع جبهة، لتدخل بدورها في العصيان المدني والإضراب السياسي لإسقاط الانقلاب وإقامة البديل الوطني الديمقراطي عبر سلطة مدنية تهيئ البلاد لانتقال دستوري جديد، ومن يسقط مع الانقلاب عليه أن يتحمّل مُشاركته في الانقلاب”.

ومضى خلف الله في القول: “الفصائل المُشاركة بحكم سلام جوبا، عليهم أن يعلنوا إلى الشعب رفضهم للقمع، وتشديدهم على المساءلة والمحاسبة، وأن تكون في خندق الشعب حتى تتحقّق الديمقراطية”.

1639574084_473_الحكومة-تعلن-عن-عطلة-في-البلاد-تبدأ-السبت-وتنتهي-الاثنين عادل خلف الله يُهاجم الحركات المُسلّحة من قِوى الميثاق الوطني



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى