أخبار السودان

طلبت تسليمها شحنة مخدرات مضبوطة الحركات المسلحة.. حزمة من التساؤلات!!


 

تقرير: سفيان نورين
اثار خطاب رسمي لحركة مسلحة في الخرطوم تطالب عبره السلطات بتسليمها شحنة مخدرات قادمة من اسرائيل، حزمة من التساؤلات بشأن ذلك التجاوز والسلوك غير المسؤول والاول من نوعه، رغم مبررات الحركة الواهية ان طلبها يتعلق باغراض التدريب.
تورط شخصيات
يوم السبت الماضي تحصلت (الانتباهة) على مستندات مهمة ازاحت النقاب عن معلومات حول شحنة مخدرات (ترامادول) قادمة من اسرائيل تم ضبطها بجمارك مطار الخرطوم.
وبحسب المستندات التي تحصلت عليها الصحيفة فقد تورطت في الشحنة شخصيات تتبع لحركات مسلحة موجودة بالبلاد، حيث طالبت في خطاب رسمي للسلطات بتسليمها شحنة مخدرات قادمة من اسرائيل. وذكرت مصادر لـ (الانتباهة) ان الحركة المسلحة بررت طلب تسليمها الشحنة بأن المخدرات تستخدم في اغراض التدريب.
بيع الرتب
الحديث يعيدنا لتوقيع اتفاق السلام بجوبا في اكتوبر  2020م ؛ منذ توقيع الاتفاق ظلت هناك العديد من تجاوزات حركات الكفاح المسلح بالعاصمة والولايات، مما دفع لتصاعد الجدل عقب دخول اعداد كبيرة من قوات تلك الحركات في مقار ومواقع مدنية في قلب العاصمة والولايات مما اصبح أمراً مثيراً للمخاوف.
واحتدم الجدل أكثر بعد اقتحام مجموعة مزودة بأسلحة ثقيلة ومضادات طائرات مقر اللجنة الأولمبية، الامر الذي دعا اللجنة لإخلاء المقر وسط مخاوف من أن يهدد الحادث بتجميد كامل للنشاط الرياضي بالسودان.
وفي تصريح سابق أثار عضو مجلس السيادة رئيس الجبهة الثورية الهادي إدريس مزيداً من المخاوف بشأن ان بعض الحركات المسلحة تعمل على بيع الرتب العسكرية بغية تضخيم عدد قواتها، وبالتالي رفع ثقلها في المشاركة بعمليات الدمج داخل القوات المسلحة، وفق لاسكاي نيوز.
تهديدات محتملة
وفي يناير الماضي أعلن مجلس الدفاع والأمن تأسيس قوة خاصة لمكافحة الإرهاب لمجابهة ما سماها التهديدات المحتملة، ووجّه المجلس قوات حركات الكفاح المسلح بالتجمع خارج الخرطوم والمدن الرئيسة في مناطق التجميع، بغرض الحصر وإنفاذ الترتيبات الأمنية.
كما شددت السلطات في وقت سابق على عدم التساهل مع أية أنشطة تقودها الحركات المسلحة غير الموقعة على اتفاق السلام مثل النهب والسلب، واكدت تنفيذ حملات مشتركة بعد خروج قوات الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام من مدن دارفور.
خطأ استراتيجي
وعاب مراقبون على اتفاق السلام عدم رسم خريطة طريق واضحة بشأن آليات الدمج والتسريح ومساءلة قادة الحركات، الى جانب عدم تحديد مواقع لتمركز تلك القوات، معتبرين ذلك خطأً استراتيجياً وأمنياً كبيراً، لجهة ان القوات قادمة من اماكن صراع.
الخبير الامني اللواء امين اسماعيل رأى ان طلب حركة مسلحة للسلطات بتسليمها شحنة مخدرات من المفارقات التى على اتفاق جوبا السلام مراعاتها، جراء دخول الحركات المسلحة في الداخل السوداني وهي تحمل معها كل الامراض الجانبية التي اتت بها من مناطق النزاع والعمليات.
قوانين الغاب
واعتبر اسماعيل في حديثه لـ (الانتباهة) ان الحركات المسلحة لم تتحول حتى الآن الى حزب سياسي، وانما ظلت على وضعها مليشيات تحكمها قوانين اقرب الى قوانين الغاب، لذلك تحدث مثل هذه السلوكيات من مخدرات تدخل عبر مطار الخرطوم. ووصف ذلك بالاستهتار الكامل بالدولة والامر المؤسف لدولة متدينة وتطبق القانون، وتساءل قائلاً: (ولكن كيف يتم التسليم؟ وتفكيري ذهب الى انه للكلاب البوليسية وليس للافراد، وهذا امر غريب).
توضيح الحقائق
واسترسل قائلاً: (اذا صح ذلك فإننا وقعنا في مأزق ومستنقع من الفوضى والاستهتار وعدم احترام القانون اياً كانت هذه الجهة).
وشدد الخبير الامني على ضرورة حسم هذه السلوكيات بصورة كاملة باعتبارها سيولة امنية، مطالباً بصدور بيانات رسمية من مجلس السيادة ووزارة الداخلية وجهاز المخابرات توضح حقائق تلك الشحنة. وتابع قائلاً: (هذه سيولة امنية، واذا تم منح هذه الجهة الشحنة على الوطن السلام).
جريمة عظمى
وبالمقابل عد الاكاديمي والمحلل السياسي د. صلاح الدومة طلب حركة مسلحة من السلطات تسليمها شحنة للمخدرات بخطاب رسمي، جريمة عظمى ومخالفة لكبائر الجرائم وليست مخالفة للقوانين وحدها.
ورأى الدومة في حديثه لـ (الانتباهة) أن ذلك اساءة لاستخدام السلطات، لجهة ان الحركات المسلحة جزء من الحكومة الانقلابية وفقاً لاتفاق جوبا للسلام، وتوقع ممارسة المزيد من التجاوزات من قبل الحركات المسلحة، لجهة عدم وجود محاسبة رادعة من قبل السلطات واستسهالها للامر.
فاقد تربوي
واعتبر ان السلطة الحالية غير قادرة على محاسبة قادة الحركات بشأن تلك التجاوزات، لاسيما شحنة المخدرات تلك وغيرها من المخالفات المسكوت عنها، وأضاف قائلاً: (هذه جريمة كبرى في حق الانسانية والدين والاخلاق من اجل التكسب، وما ممكن حتى تفعل الفضيلة لخدمة الرذيلة). ومضى قائلاً: (هذه التجاوزات من اسبابها هشاشة السلطة القائمة وتدني الذكاء لدى قيادات الحركات المسلحة)، وأضاف قائلاً: (التبجح وقوة العين دلالة على غياب هيبة الدولة تجاه تلك الحركات، ولذلك تحدث مثل هذه السلوكيات).
وعدَّ جميع قادة الحركات وقواعدهم فاقداً تربوياً غير مؤهل لاي امر، بدليل التجاوزات في تلك الشحنة، وفقاً لقوله.

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف طلبت تسليمها شحنة مخدرات مضبوطة الحركات المسلحة.. حزمة من التساؤلات!!





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى