الإقتصاد

طريق الإنقاذ الغربي .. ( قد عين الشيطان ) . !


 

الخوي : عبد الرحمن صالح
ظلت حالة من التوجس والقلق تسيطر على موطني ولايات دارفور وكردفان بسبب سوء طريق الانقاذ الغربي عند مناطق ” الابيض ـ الخوي ـ النهود ” وطريق ” أم درمان ـ بارا ” عقب حصدهما لعشرات الأرواح منذ انشائهما ، وبرغم الحوادث المؤسفة إلا أن أهمية هذه الطرق تزداد لما تحققه من بعد اقتصادي يصب في المصلحة الوطنية  للاقتصاد القومي وللولايات التي يمر بها ، وبعد الحوادث لطريق الانقاذ الغربي والقطوعات المتكررة  لطريق بارا ام درمان بسبب السيول والأمطار التي جرفت الأسفلت ، عملت الهيئة القومية للطرق والجسور مع حكومة ولايتي شمال وغرب كردفان لمعالجة القصور الذي صاحب تشييد بعضها وإجراء عمليات الصيانة والتأهيل للطرق ، وبدأت الهيئة القومية في انشاء ثمانية “مزلقانات ” بطريق ” ام درمان بارا ، بطول أكثر من 2 كيلو متر وبتكلفة كلية للصيانة والتأهيل بلغت “600” مليون جنيه ، بالإضافة الى تأهيل وصيانة طريق ” الأبيض ـ الخوي ــ النهود ” ، لتبدأ المرحلة الأولى بتأهيل وصيانة طريق ” الخوي ـ النهود ” بطول 103 كيلو مترات كمرحلة أولى بتكلفة مالية بلغت “19 ” ترليون جنيه.
قتال من أجل طريق
وزير التنمية العمرانية والطرق والجسور عبدالله يحيى أحمد يؤكد أن طريق ” الابيض ـ الخوي ـ النهود ” أهميته ليس لولايات غرب كردفان ودارفور فقط  ، إنما هو طريق لجمهورية السودان عامة لما فيه من جدوى اقتصادية عالية وخدمة اجتماعية ، لجهة أن الطريق يستخدمه أكثر من “21” مليون مواطن وفقاً للوزير ويربط ثماني ولايات بالمركز بها محاصيل زراعية وثروة حيوانية عالية جداً ، ، ويشير الى أن وزارته  اجتهدت من أجل إصلاح هذا الطريق ، قائلاً ” ظللنا نقاتل ثمانية أشهر لتوفير تمويل وصيانة هذا الطريق ما بين المجلس السيادي ووزارة المالية ، ويجزم بأن الشركة المنفذة للطريق بدأت العمل دون استلام أي تمويل .
وأطلق يحيى  خلال زيارتة لولايتي شمال وغرب كردفان ضربة البداية  لصيانة وتأهيل طريق الأبيض- الخوي- النهود  بطول 206 كيلو متر، وبتكلفة بلغت أكثر من 19 ترليون جنيه، لطريق الخوي- النهود” كمرحلة أولى ، وتدشين الاسفلت لثمانية “مزلقانات” بطريق ” ام درمان ــ بارا” ، متعهدا  بتوفير اي تمويل يتيسر للوزارة  لصيانة الطرق ، ويؤكد أن الوزارة خدمية وليس لها علاقة بالسياسة وتقدم خدمة للمواطن ، ويضيف قائلاً نعرف جميعنا الظروف التي تمر بها البلاد سوا كانت اقتصادية أو تقاطعات سياسية .
وشدد عبد الله عمل الجميع مع بعضهم البعض لتذليل المستحيل ، لجهة أن العمل من أجل الشعب فيه خدمة كبيرة للجميع ، داعيا إياهم للتعاون  ، ويؤكد أنهم سوف يذهبون في جميع طرق البلاد لمعرفة ما يحتاجه المواطن  وتقديم الخدمة لهم ،وتابع: ” نحن ابناء رعاة ونعرف ما يحتاجه المواطن ولسنا وزراء مكاتب ” ، ويؤكد أن وزارة التنمية العمرانية سوف تبدأ العمل في تأهيل الطرق “بجنيه ”  او بمليون من أجل تقديم خدمات سلسة للشعب .
معالجات طرق
وتعهد يحيى بإكمال العمل في ” مزلقانات” طريق “ام درمان ـ بارا”  خلال عشرة ايام قبل  دخول فصل الخريف ، ويشير الى أن اهيمة هذا الطرق أوجبت على الوزارة البدء بأتيام من الهيئة القومية للطرق والجسور وهيئة الطرق بشمال كردفان للعمل معاً لاكماله بالصورة المطلوبة وتكملة سفلتة  للمزلقانات السابقة ، ويؤكد عملهم مع ولاية شمال كردفان لايجاد معالجات لطريق “بارا ـ الابيض” ، وزاد “على الرغم من شح الامكانات ، لكننا مجتهدون بكل ما نملك كي يكون الطريق سالكا ويقدم خدمة للمواطن السوداني” .
أخطاء في التصميم
وبدوره كشف والي شمال كردفان فضل الله محمد علي عن معاناة طريق الصادرات “ام درمان ـ بارا” من أخطاء في التصميم أدت لوقوع حوادث مرورية في المزلقانات ، مؤكدا على أهمية الطريق، لجهة أنه يخدم ثماني ولايات مما يزيد الضغط الكبير جداً عليه  لذلك يحتاج الى متابعة وصيانة دائمة ، ويشير الى أن “المزلقانات ” هي منطقة خيران كبيرة تتعرض دائماً للسيول ، وعملت لها هذه المزلقانات ” لمعالجتها ، ويوضح أن “المزلقانات” سابقاً انشئت بطريقة بها إشكالات هندسية، وعملت لها تسوية لكي لا يكون الارتفاع كبيرا ، ويؤكد أن جمع المعالجات في الطريق تمت وتبقى الاسفلت فقط ، الذي شرعت الوزارة في عملها ولن يتعدى انجازه عشرة ايام ، بحسب افادة الفنيين الذين يعملون في الطريق ،
ونوه أن هطول الأمطار يسبب مشاكل في الطريق ، ويضيف “نسأل الله أن لا يأتي مطر حتى يكتمل  العمل في الطريق” ، لجهة ان الطريق مهم جداً للثماني  ولايات الغربية ” ، ودعا فضل الله الهيئة القومية للطرق والجسور بمواصل اهتمامها بهذا الطريق ،ملتزما بالعمل   معهم، واردف ” نحن معهم بما نملك ولن نقصر معهم ، ونتمنى أن نجد نوعية من الوزراء يتابعون بأنفسهم ” ، ولا توجد تنمية بدون طرق .
تقليل الحوادث
من جانبه أوضح مدير مشروع “ام درمان بارا” “والخوي النهود ” مسؤول السلامة المرورية بالهيئة القومية للطرق والجسور م . الهادي حسين عبد الرحمن  أن العمل في طريق ام دمان بارا بدأ بسفلتة عدد ثمانية مزلقانات تأثرت في الخريف السابق ، والآن اكتملت كل الأعمال من أجل  سفلتة الطريق ، وخلال اسبوعين سوف تتم ويفتتح الطريق بصورة دائمة ، ويشير الى أنه بعد اكتمال السفلتة سوف يتم افتتاح الطريق والعمل به بصورة طبيعية ، ويوضح أن الصيانة واعادة التأهيل تم لعدد ثمانية “مزلقانات” منها سبعة في وادي واحد بطول “6” كيلو مترات ، ويضيف بحسب امكانيات الدولة تم تعديل “المزلقانات” من انابيب الى مزلقانات ، ويتابع قائلاً ان كل أطوال “المزلقانات تتراوح بين “200 ـــ 250” مترا بإجمالي طول يبلغ 2 كيلو متر لكل “المزلقانات” ، ويوضح أن سفلتة الطريق تتم في مداخل ومخارج “المزلقانات”  لانها كانت تسبب شللا لحركة المرور ، لجهة وجود مشكلة في حركة المرور في الدخول والخروج من المزلقان وتم تعديل المشكلة في المداخل والخارج وتم عمل تصميم جديد ،  ويشير الهادي إلى أن تعديل وتوسعة “المزلقانات ” سوف يقلل من الحوادث المروية التي كانت تقع بسببها ، لجهة أن السبب في الحوادث لم يكن خطأ في التصميم ، لان الطريق كان مشيدا وتم تعديل المسار من ” رأسي” الى “افقي” وتم تعديل المواسير لمزلقانات ، ويضيف الآن تمت معالجة المشكلة وعمل الاختبارات للدخول والخروج من المزلقانات ،  ويوضح أن التكلفة الكلية لإعادة تأهيل المزلقانات بلغت “600” مليون جنيه .
طريق مظلوم
ويوضح الهادي أن طريق ” الابيض ـ الخوي ـ النهود ” لم يأخذ نصيبه من التأهيل الكامل ، باعتباره أنه تم تشيده بطبقة اسفلتية باردة في العام 2004 ، و بسبب إمكانيات الدولة لم يحظى بتأهيل كامل طوال تلك السنوات ، ويقول الآن تم ادراجه في الموازنة وبدأ العمل في المرحلة الاولى للطريق الذي يبلغ طوله 206 كيلو مترات ، ويضيف قائلاً نحن نستهدف في هذه المرحلة الاولى طريق ” الخوي ـ النهود” بطول 103 كيلو مترات كمرحلة أولى وتمت اجازتها من المالية والاتفاق مع شركة الجنيد لتنفيذه ، ويوضح أن الهيئة وضعت فترة زمنية “18” شهرا لتنفيذ الطريق ، ويضيف لكننا سوف نجتهد ليكتمل قبل هذه الفترة ، ويؤكد أن تشييد الطريق سوف يتم بمواصفات عالية بعد إزالة الطبقة الرخوة التي انشئ بها سابقاً ، ويؤكد عدم وجود اي معوقات لإكمال الطريق ، ويضيف المال لن يكون عائقا لانفاذ الطريق ، ويوضح أن المشكلة الاساسية كانت في طريق ” الابيض ـ الخوي ـ النهود” 18 سنة لم تتم صيانة هذا الطريق الذي يخدم كل أهل السودان وليس ولايات دارفور وكردفان فقط ، باعتبار أن كل الصادر من ثروة حيوانية ومنتجات زراعية كلها تعبر عبر هذه الطريق ، الذي نعتبره ذا جدوى اقتصادية عالية جداً وينعش الاقتصاد عامة .
انقطاع الطريق
مدير مشروع طريق ” الخوي ــ النهود” بشركة الجنيد المنفذة للمشروع م . بابكر عبد الباري أن 50% من الطريق سوف يكون أسفلت جديد، و 50% أعمال صيانة للاسفلت الموجود بالاضافة لطبقة جديدة ، ويشير الى أن الشركة بدأت في تنفيذ المشروع الآن وتطلب التمويل ، ويوضح أن الشركة سوف تقوم بعمل طريق ترابي لمرور السيارات لحين الإكمال من صيانة وتأهيل الطريق ، ويقول إن فترة ضمان الطريق من عام من تاريخ تسليمه ، الذي حدد له و21 شهراً من تاريخ البدء في التنفيذ .
امير الكبابيش موسى جامع لم يخف تخوفه من انقطاع طريق “ام درمان بارا”  الذي يربط ثماني ولايات الغربية للسودان ، خاصة وأن الطريق أصبح شريانا معينا لتلك الولايات في فترات الخريف ومريح ، ويؤكد أن صيانة “المزلقانات” وبدء العمل فيها قبل الخريف سوف يتم العمل ، ويضيف ان الطريق يوفر كثيرا من المعينات للمنطقة من الناحية الاقتصادية ، وساعد في تنمية المجتمع ، خاصة وأن المنطقة تعتمد على الرعي والثروة الحيوانية ساعد في ترحيلها ، وتجاوز كثيرا من الصعاب ، والبهائم تتحمل من جبرة الشيخ وخلال ثلاث ساعات تدخل أسواق العاصمة ، وتكون جاهزة للتسويق بكامل صحتها وعافيتها .

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف طريق الإنقاذ الغربي .. ( قد عين الشيطان ) . !





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى