أخبار السودان

طالب بمنبر تفاوضي منفصل: «تِرِك» يُلوِّح بإعلان الحرب في شرق السودان


الخرطوم _اليوم التالي

هدّد رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديّات المستقلة محمد الأمين ترك الأحد، بإعلان الحرب في شرق السودان حالَ رفضَت السُّلُطات السودانيّة مَنح المنطقة منبراً تفاوضياً مُنفصِلاً لتقرير المصير.

وقال ترك لدى مُخاطبته اليوم الأحد حشداً جماهيرياً في منطقة “مويتا” بولاية كسلا الحدودية مع دولة إرتريا ” نطالب بمنبر تفاوضي منفصل إذا استجابت الحكومة، نحن مع وحدة السودان وقوّته، أما إذا رفضت حتماً سنعلن الحرب، وسنصمد كما صمد مقاتلونا السابقون”.

وظهر ترك على المنصّة وهو يحمل مدفعا غير متفجّر، وذخائر أسلحة ثقيلة قائلاً “سنعود مُجدّداً لحالات القصف الجوّي والمدفعيّ، وأحيِّي مواطني هذه المناطق الحدوديّة الذين صمدوا إبان سنوات الحرب”.

ووجّه ترك انتقادات للسياسات التي اتّبعها النظامُ السابق في تنمية المناطق المتأثرة بالحرب، وأضاف بقوله ” هناك آلاف الشهداء والجرحى، لم يتمّ تعويضهم الحكومة والمنظّمات، وصندوق تنمية شرق السودان شيَّد مبانٍ خاوية”.

وأعلن وَفقاً لموقع “سودان تربيون” رفضهم القاطع المُشاركة في ورشة شرق السودان التي تعتزم القوى السياسية الموقِّعة على الاتُّفاق الإطاري إقامتها غضون الفترة المقبلة.

وكشف عن ترتيبات يقودها للانخراط في تحالف يجمع وسط وشمال وشرق السودان علاوة على إقليم كُردفان للعمل على تحقيق الحُكم الذّاتي وتابع “واهم من يظن أنه يُريد أن يحكمنا من الخرطوم”.

وجدّد رفضهم للاتّفاق الإطاريّ، وَ دَمَغَه بالاتّفاق الأجنبي داعياً إلى ضرورة عقد مؤتمر مائدة مستديرة بمُشاركة كل أهل السودان.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى