الثلاثاء , سبتمبر 26 2017
الرئيسية / أخبار الاقتصاد / صعوبات تواجه انضمام السودان لـ”التجارة العالمية”

صعوبات تواجه انضمام السودان لـ”التجارة العالمية”

أقر وزير التعاون الدولي، كمال حسن، بوجود تحديات كبيرة تواجه انضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية. مبيناً أن ملف الانضمام ظل مركوناً منذ العام 2004م قبل أن يشرع في تحريكه، وكشف عن تواجد وفد من منظمة التجارة العالمية بالخرطوم منذ نحو أسبوع لاجراء حوارات بشأن انضمام السودان للمنظمة، مؤكداً أن الانضمام سيتم بنهاية العام المقبل.

وأكد كمال في تصريحات صحافية بالبرلمان أن وزارته تسعى للانضمام للمنظمة وفق تصنيف الدول الأقل نمواً باعتبار أن ذلك يتيح للسودان مميزات واستثناءات في بعض القضايا، مشيراً إلى أن القطاع الخاص الآن يعمل على إعداد رؤية للانضمام للمنظمة تتضمن ما يطلبه القطاع الخاص من الدولة حتى يواكب متطلبات الانضمام، خاصة وأن الصادرات يجب أن تكون جيدة الصنع وقليلة التكلفة وممتازة التعبئة حتى تنافس في السوق العالمي وقال: “نحن نبيع السكر بأعلى من السعر العالمي”.

ولفت كمال إلى أن الانضمام للمنظمة سيخلص السودان من المقاطعة العالمية بصورة نهائية ويجعله يستفيد من المعاملات التفضيلية وأن يشترك في صنع القرار داخل المنظمة التي تشمل (162) دولة باعتبار أن جميع القرارات تصدر بالإجماع. وأشار كمال إلى أن الانضمام يرتب سلبيات أيضاً، أهمها إمكانية تقديم شكوى للمنظمة عند حدوث أي مخالفة باعتبار أن الحاكمية ستكون لقوانين المنظمة وليست للقوانين المحلية، مشيراً إلى أن ملف الانضمام كان مجمداً لمدة 12 سنة ولم يتحرك منذ آخر جولة مفاوضات في مارس 2004م غير أنه أشار إلى أن المفاوضات قطعت الآن شوطاً كبيراً وفق خارطة طريق بجدول زمني واضح سيمكِّن من الانضمام في ديسمبر 2017م.

أضف تعليقاً