المقالات

صديق الحاج يكتب: الويل لمن سخر من خلق الله


قال تعالى : ( وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ.
وقال تعالى : ( وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ) .
عن أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيَّ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى خَلَقَ آدَمَ مِنْ قَبْضَةٍ قَبَضَهَا مِنْ جَمِيعِ الْأَرْضِ ، فَجَاءَ بَنُو آدَمَ عَلَى قَدْرِ الْأَرْضِ ، مِنْهُمُ الْأَحْمَرُ وَالْأَسْوَدُ وَالْأَبْيَضُ وَالْأَصْفَرُ، وَبَيْنَ ذَلِكَ ، وَالسَّهْلُ وَالْحَزْنُ ، وَالْخَبِيثُ وَالطِّيبُ ) .
أخرجه الترمذي.

وفي هذا الحديث أن اختلاف ألوان الناس ، وأخلاقهم ، وهو من خلق الله وتقديره ، مناسب للأصل الذي خرجوا منه ، والطينة التي منها خلقوا ؛ فتراب الأرض ، ومناحيها ، ليس كله على لون واحد ؛ بل منه الأحمر والأبيض والأسود .. ، وهكذا جاءت ألوان الناس وأشكالهم المختلفة : ما بين أحمر ، أو أسود ، أو أبيض .. ، وهكذا .
وفي طبائع الأرض اختلاف كذلك ؛ فمنها أرض وعرة ، عسيرة المسلك ، ومنها السهل الذي وطئته الأقدام ، ومنها ما بين ذلك ؛ وهكذا كانت أخلاق الناس ؛ فمنهم الهين اللين ، السهل الرفيق ؛ ومنها الصعب ، عسر الأخلاق ، ومنهم ما سوى ذلك .
ومن الناس الطيب المؤمن ، ومنهم الخبيث الكافر ؛ وهكذا حال الأرض التي منها خلقوا .
فهنالك قصة تحكي ان رجل كان برفقة سيدنا سليمان وفي أثناء سيرهم في الطريق الرجل رأى كلب اسود ميت فقال مااشد سواد هذا الكلب فغضب سيدنا سليمان وزجر الرجل وقال له استغفر الله لقد أخطأت اتسخر من خلق الله فمن عاب صنعة اعاب صانعها.
هذا كلب ميت نهى النبي سليمان عن سخريته فما بال من يسخر من أبناء ادم الذين خلقهم الله واحسن خلقهم ( وفي اي صورة ماشاء ركبك)
فنحمد الله على ماقسمه الله لنا من صحة وعافية وعقل نميز به الخبيث من الطيب والجسد خلقه الله لخدمة الروح في الدنيا والدنيا دار فناء مراحله متسارعة طفل وشاب وشيبة ثم القبر مقر الجسد الذي نفخر به في الدنيا سيصبح جيفة طعاما للدود لاينفعه سواده ولابياضه ولكن الروح لاتفنى تصعد الي ربها فهنيئا لمن اتبع طريق الرشاد وسلك الطريق القويم وسخر جسده وقوته في طاعة الله. فهنيئا لمن زكى روحه وبعثه الله يوم النشور شابا في أبهى واجمل صورة واجمل لون سواسية في جنات الخلد خالدين فيها ابدا.
فالويل كل الويل لمن سخر من خلق الله الذي احسن خلقه واراده ان يكون كما يشاء لحكمة يعلمها هو. فمن قبح خلق الله هذا شخض بغيض وعنصري فيه جاهلية خسر الدنيا وحسابه مع الله.
اما من وقعت عليه سخرية في شكله او لونه فليرفع أمره الي الله الصانع القادر العادل فمن تصرف بغير ذلك فسيشعل فتنة ويكون قد خسر الدنيا والآخرة ولم يثق بقدرة ربه المنتقم لعباده قاصم ظهورالجبابرة والعصاة.
دعوة للأمة السودانية في الشهر الكريم نرجو نبذ العنصرية فمن يفعل ذلك يرد عليه عمله بغضب من الله فكلنا من ادم وآدم من تراب والاجساد فانية والارواح باقية فنسأل الله حسن الخاتمة….

صديق الحاج

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف صديق الحاج يكتب: الويل لمن سخر من خلق الله





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى