المقالات

صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: (الخميس) أين كان العشاء ؟


 

 

من عادات الشيوعيين وإرثهم المتوارث حكاية (شتيت) المسميات ونعني بها (النثر) والإكثار من اللافتات التي يتواجدون تحتها لا لكثرة عدد ولا لاتفاف جماهيري و لكن لإيهام الشارع بالكثرة وممارسة التضخيم المفضوح مثلاً (الحرية والتغيير)  لا المجلس المركزي للحرية والتغير . لجان المقاومة لا ياخ اسمها تنسيقية لجان المقاومة (الفلانية) ومش عارف لجنة الأطباء المركزية . لا تنسيقية لجنة أطباء السودان  وهكذا (شغالين فكة مسميات) ليخفوا قلتهم العددية.

والمضحك ان كل الشعب يعلم (إلا هم) أنهم لربما حافلة أو حافلتين ولهؤلاء الناس مكر ودهاء وبراعة فى قيادة قطيع الأحزاب الأخرى (مافي داعي لذكر الأسماء) إلا منو يا عب باسط؟

إلا الكيزان

(يشوفو الموت) ولا تقول ليهو داااك كوز  .

فمن نماذج (الفكة الشيوعية)  بالأمس وبعد إجتماع الآلية الثلاثية . و(حردانهم) المشاركة . فالإجتماع الأول تم (ياسيدي) زي العجب .

 

الموضوع ده أكل معاهم جمبة خااالس وبقت عليهم حكاية (داير قربك لكن محتار).

 

العساكر وقاعدين مع فولكر

 

والمجتمع الدولي والإقليمي ليس بمقدوره أن يجلسهم على كراسي السلطة عنوة .

 

والبرهان و (دايس الأبنص)

 

أهااا دي يحلوها كيف . بقوا يكوسوا للطريقة اليقولوا بيها (الروب رجعونا) فعملوا شنو يا عب باسط !

 

أرسلوا جماعه منهم وما قالوا ليك ده وفد (الحرية والتغيير) الذي رفض المشاركة في لقاء (روتانا) لا لا ياخ قال ليك أن هذا الوفد  ليس هو (الحرية والتغيير) بتاعت روتانا . بل هذا حاجة تانية خالص اسمها (المكتب التنفيذي لقوى الحرية والتغيير) !!

يعني داك آدم وده حاج آدم ! شفتو (الفكة دي كيف) ؟.

الإجتماع الذي تم بمنزل السفير السعودي بضاحية كافوري بالخرطوم بحضور مساعدة وزير الخارجية الأمريكي فيما يبدو أنه اقرب للقاء الإجتماعي و أجاويد بين المكون العسكري و (المكتب التنفيذي) خلي بالك هذه ليست (الحرية والتغيير) . اللقاء كان لتقريب وجهات النظر وحفظاً لماء وجهة القحاته (برأيي) لكي يعودوا لإجتماعات (فندق روتانا) بشوية كرامة ويقولوا للإعلام.

(و الله يا جماعة لو لا مجهودات السفير السعودي لما قبلنا الجلوس مع العساكر) !!

زميلي والدفعة الجيلوجي الصحفي حسين ملاسي له عبارة حصرية في مثل هذه المواقف كثيراً ما يكتبها على صفحتة بـ (الفيسبوك) عندما يتراجع واحد كان منفوخاً مالئ (الميديا) ضجيجاً و فجأة (يجر واطي).

فيكتب ملاسي …

أحيي أحيي (ولا مؤاخذة) الرز !!

 

تذكرنا بأيام الصبا والكوتشينة و (الخرخرة) والكورة

فما أكثر ما كررها حسين منذ الخميس الماضي وحتى اللحظة !.

المهم يا صاحبي ناس المكتب التنفيذي أصدروا بيان يوضح سبب قبولهم بالجلوس مع العساكر فى بيت السفير السعودي و بحضور (الولية) الأمريكية ! أنا غايتو قلبت البيان وش وضهر عدة مرات عشان أفهم مشوا ليه ؟

صدقوني ما فهمت إلا (حكاية الهنود عبدة البقر) .

والبقرة المقدسة يحرم عليهم أكل لحمها ولكن إذا ما أتوا للعمل بدول الخليج كفروا (وضربوا) لحم البقر خلسة ! و بتخليهم عن لاءاتهم (ااقصد) بقراتهم تجعلهم مشكوك فى دينهم و صدقهم و مبادئهم في نظر رصفائهم !

ولعل (قحت) منذ الخميس الماضي هي تفعل ذلك فأكلوا لاءاتهم كما أكل الهنود أبقارهم .

السفارتان السعودية والأمريكية أصدرتا بيانين منفصلين يؤكدان أن هذا اللقاء أو الإجتماع أو العشاء سمه ماشئت فبكل المسميات تناقلته (الميديا) أنه (أي اللقاء) لن يكن بديلاً للآلية الثلاثية بقدر ما هو داعم لها .

و (حبايبنا) القحاتة من يومها طايرين بيهو السماء اسموه بالإجتماع الذي ضم المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية) !

و معروف أن للإجتماعات عرفها و محاور نقاش و مضابط محاضر وتوصيات فهل هناك شيء من هذا القبيل قد تم ؟ .

أم أن الموضوع كان جلسة أنس سياسي ليس إلا؟

(القحاتة) أكدوا أنهم ماضون في إنهاء الإنقلاب وفق ثلاثة محاور  هي … (خلي بالك معاي يا عب باسط)

قال ليك الثورة الشعبية الجماهيرية !!

يا حليل الثورة والجماهير  يارفيق ! وأنتو خليتو فيها ثورة ياخ ؟

 

والتانية قال ليك عبر التضامن الدولي والإقليمي ! ودي نفهما شنو يا جماعة تحريض المجتمع الدولي على السودان واللا شنو؟

والتالته قال ليك الحل السياسي المفضي لتسليم السلطة للمدنيين!

يعني النتيجة محسومة بالنسبة لهم (سلمونا يعني سلمونا)

طيب و أين الإنتخابات و أين الديمقراطية من هذه المعادلة ياعمك !

قبل ما أنسى :—

الفريق إبراهيم جابر  والفريق الكباشي خليكم مفتحين كويس الجماعة ديل بي فولكرهم عاوزنها (خرت ساااي) وكروته . وفي يدكم الترياق لإبطال السحر وفضح العالم .

فأمضوا وعين الله ترعاكم فلم يتبق إلا القليل  .

ونعود للسؤال الأول :

الجماعة إتعشوا وين ؟.

 





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى