أخبار السودان

سيرت قافلة ضخمة للولاية الدعم السريع: الأوضاع الأمنية مستقرة بإقليم النيل الأزرق


 الخرطوم : رقية يونس
كشف رئيس هيئة الاستخبارات  بقوات الدعم السريع اللواء ركن الخير عبدالله ادريس ، أمس عن استقرار الوضع الامني بمنطقة الدمازين باقليم النيل الازرق عقب الأحداث القبلية التي شهدها الاسبوع وخلفت موتى وجرحى .
واكد اللواء ركن الخير ، امس في تصريحات صحفية بمباني   قوات الدعم السريع بالرياض، عن  ارسال  قوات  من الدعم السريع لاقليم النيل الازرق  للمشاركة في حفظ واستتباب الامن بالمنطقة جنبا الى جنب مع القوات النظامية الاخرى القوات المسلحة وجهاز المخابرات العامة والشرطة .
وأعلن الخير خلال  تدشين قوات الدعم السريع  قافلة ضخمة عبارة عن مساعدات انسانية للمتضررين من  الاحداث باقليم النيل الازرق بحضور ممثلي الشرطة وديوان الحكم الاتحادي وجهاز الامن ووزارة الاعلام والتنمية الاجتماعية وممثلي السفارة الامريكية بالخرطوم ،  تشمل مواد غذائية ، وكساء وغطاء ، ومشمعات ، وايواءات ، وادوية ومعينات طبية ، كاشفا في ذات الوقت عن اتجاه قواتهم تسيير قافلة اخرى لتوفير مواعين الماء ومعدات اصحاح  البيئة بالاقليم لانه يشهد امطارا غزيرة خلال هذه الايام ، مشددا على ان هذه القافلة التي سيرتها قوات الدعم السريع تأتي من باب مسئوليتهم الاجتماعية تجاه ابناء الوطن ،  ووصف الخير ، الاحداث بالاقليم بالمؤسفة التي نشبت بين قبيلتي الهوسا والهمج ، كاشفا بان تسيير القافلة الانسانية للاقليم جاءت نتيجة تشكيل نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق اول محمد حمدان دقلو (حميدتي ) لجنة عليا لتقديم العون الانساني للمتضررين بالاقليم برئاسة عضو مجلس السيادة الفريق اول ركن شمس الدين الكباشي ، وعضوية عدد من الوزارات في البلاد ،   لاسناد الموقف بالدمازين  ومساعدة المواطنين المتأثرين فيها  بالأحداث وتقديم المساعدات لهم ، مشدداً على ان قوات الدعم السريع استجابت فوراً للقافلة – لاسيما وانها دوما تتكالب مع جميع اهل السودان قاطبة وتتضامن مع الاحداث فيها ، مؤكدا جاهزيتهم وتقديم كل ماهو غال ونفيس في سبيل استقرار الوطن وندائه، ولفت الخير ، بان قافلة المساعدات الانسانية للدعم السريع المتجهة للدمازين لم تكن الاولى ولن تكون الاخيرة – لاسيما وان قواتهم سيرت في الوقت آلاف القوافل بمختلف مدن وولايات السودان آخرها قوافل مساعدات احداث كرينك بدارفور .
غذاء وكساء وإيواء
من جانبه اكد وزير التنمية الاجتماعية احمد آدم بخيت ، على استجابة قوات الدعم السريع بتجهيز قافلة انسانية لتقديم دعما سريعاً في ولاية النيل الازرق ، مشيرا الى ان اعضاء اللجنة العليا لتقديم العون الانساني لمواطني الاقليم تعمل بكفاءة عالية بالمركز والاقليم وتوصيل تلك المساعدات للمتضررين ، منبها بان قافلة الدعم السريع جاءت في وقتها لاسيما وان الاوضاع في الاقليم تعود لطبيعتها  وحاجتهم الماسة لغذاء وكساء ومأوى وعلاج ، ووصف القافلة بالعلاج (الناجع) لعودة الحياة لطبيعتها واستقرار الاقليم بحد قوله ، مؤكدا تسخير  الدولة لكافة امكانيتها لعودة المواطنين الى منازلهم بعد نزوحهم ابان الاحداث الاخيرة ، مؤكدا في خواتيم حديثه على جهود الدعم السريع في اطفاء نيران الفتنة في عدد من ولايات البلاد التي شهدت احداثا وتفلتات امنية وذلك بتقديم مساعدات انسانية لهم وفق عملها الى جانب القوات النظامية الاخرى في حفط الامن والسلام .
أطباء واختصاصيون
في ذات الاطار كشف وكيل وزارة ديوان الحكم الاتحادي ، عن ارسال اطباء واختصاصيين واجهزة وادوية طبية الى اقليم النيل الازرق محل الاحداث ، بجانب اجلاء عدد من المواطنين بواسطة طائرات عسكرية تتبع لوزارة الدفاع الى الخرطوم لتلقي العلاج والرعاية الصحية ،كما كشف عن ارسال عدد من مركبات الدفاع المدني لمحل الاحداث وذلك للتنسيق مع وزارة الداخلية للسيطرة على الحرائق واخماد النيران فيها  ، مشيرا الى ان ديوان الحكم الاتحادي دوره تنسيقي بين المؤسسات القومية ومكونات المجتمع المدني لسد كل الثغرات التي تقع باي منطقة بالبلاد ، وتأسف عن وقوع الاحداث بين القبيلتين  بالاقليم وترحم على الموتى وتمنى عاجل الشفاء الجرحى والمصابين .
صرة في خيط
من جهته تأسف وزير الاعلام المكلف جراهام عبدالقادر ، على الاحداث التي شهدها الاقليم وراح ضحيتها نفر كريم من ابناء الاقليم ، متمنيا ان تكون آخر مشاكل السودان في النزاعات القبلية – لاسيما وان اهل السودان (صرة في خيط) يلتفون مع بعضهم البعض عند المصائب بحد قوله ، مطالبا القوى السياسية بالجلوس لطي الخلافات بالتشاور والتناصح والبناء، داعيا الى ضرورة التفريق بين الوطن والحكومة لاعتبار ان الوطن للجميع ، واكد جراهام في ذات السياق بان تسيير قوات الدعم السريع لهذه القافلة للمساعدات الانسانية للاقليم ليست الخدمة الوحيدة للشعب وانما يقوم دوما ًباغاثة الملهوف من منطلق المسئولية الاجتماعية وامن المواطن، مطالبا بضرورة تكاتف الجميع حتى تجد الاجيال القادمة وطنا قويا ومتماسكاً.
الجدير بالذكر ان قوات الدعم السريع حركت قافلة على متن (12) شاحنة محملة بالمواد الغذائية المختلفة وادوية طبية وايواءات ، الى الدمازين وذلك لتقديم العون الانساني بموجب توجيه من النائب الاول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق اول محمد حمدان دقلو (حميدتي ) .

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف سيرت قافلة ضخمة للولاية الدعم السريع: الأوضاع الأمنية مستقرة بإقليم النيل الأزرق





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى