أخبار السودان

سجناء “برام” يروون من خلف القضبان مأساة حبسهم المذل


نيالا :محجوب حسون
اشتكى المساجين بحراسات شرطة محلية برام بولاية جنوب دارفور التي تبعد حوالي (136) كيلو جنوبي نيالا من سوء الأوضاع الإنسانية وفقدان حقوق الإنسان بداخل السجن.
وقال عدد من المساجنين عند شكواهم من داخل القضبان لوزير التنمية الاجتماعية، أحمد آدم بخيت، إن عدداً كبيراً منهم ظل في السجن لأكثر من سنة ونصف دون تقديمهم لمحاكمة.
وقالوا إنهم يعانون من أوضاع لا تليق بالحيوان ناهيك عن الإنسان؛ لجهة أنهم يأكلون ويشربون ويقضون حاجاتهم في نفس غرفة السجن داخل جرادل بلاستيكية، الأمر الذي تسبب لهم في أمراض جلدية يعاني منها الجميع، علاوة على صعوبة تنفس الهواء في سجن بلا نوافذ، وتابعوا:”تنفس الهواء عندنا بالدور عبر نوافذ صغيرة”.
وتساءلوا :” كيف يسكن (37) شخصاً في غرفة واحدة في مساحة أقل من (4) أمتار فهل نحن بشر؟”.
وطالب السجناء وزير التنمية الاجتماعية والوالي بتحريك ملفاتهم إلى المحكمة أو إطلاق سراحهم ، بجانب رعايتهم رعاية تليق بالإنسانية في السجون، وليس تركهم في الذل والهوان والانكسار، مطالبين بتدخل الحكومة الاتحادية والولائية والمنظمات الحقوقية والإنسانية لحل مشاكلهم بحق الإنسانية .

1639574084_473_الحكومة-تعلن-عن-عطلة-في-البلاد-تبدأ-السبت-وتنتهي-الاثنين سجناء “برام” يروون من خلف القضبان مأساة حبسهم المذل



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى