أخبار السودان

رحيل البرلماني والقيادي الاتحادي البارز “عثمان عمر الشريف”


القضارف: اليوم التالي

توفي بمدينة القضارف يوم أمس (الأحد) القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي والنائب البرلماني ووزير التجارة الأسبق عثمان عمر الشريف نتيجة عارض صحي مفاجيء بمدينة ود مدني بولاية الجزيرة نُقِل على إثره إلى القضارف لتلقي العلاج.

ونعى السيد محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ومرشد الطائفة الختمية القيادي عثمان عمر الشريف أحد القيادات البارزة بالحزب.

وقال الميرغني، في بيان صادر، إن رحيل الشريف يعتبر “خسارة كبيرة للحزب والوطن وفقداً للسياسة”.

وقال إن حياة الفقيد كانت حافلة بالعطاء والنضال في مختلف الميادين وكان من الرموز الوطنية المخلصة للوطن والمواطن.

وأضاف الميرغني  “عاش عثمان عمر الشريف عمره وفياً لمبادئه النبيلة ومناضلاً في سبيل حماية أمته، وقضى عمره أميناً لحزبه العظيم، وقد وجدت فيه وأشقائه خير سند في أوقات شديدة الصعوبة”.

وأكد أن عثمان عمر كان من رموز الحركة الوطنية السودانية ومن أعلام السياسة والقانون، كما كان مؤمناً بوطنه مخلصاً لحزبه وفياً لقيادته.

وأشار إلى أن الراحل قدَّم جهده وعلمه وخبرته من أجل تحقيق الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والسلام في السودان، وظلت مساهماته الوطنية مستمرة من خلال حزبه حتى مماته.



المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى