الإقتصاد

خلال الاحتفال باليوم العالمي للبيئة    أردول يكشف عن أحواض غير مصرح بها تعمل ” تحت تحت “


 

الدمازين : هنادي النور
يصادف الخامس من يونيو الاحتفال باليوم العالمي للبيئة ودرجت الشركة السودانية للموارد المعدنية على تنفيذ حملة للارشاد التعديني بمناطق التعدين وتم اختيار إقليم النيل الأزرق لتنفيذ الحملة ،وخلال الايام الماضية دقت عدد من الولايات  المنتجة  ناقوس الخطر من عمل النشاط في الولايات المنتجة باستخدام مواد سامة،ويشمل الأثر البيئي للتعدين التعرية وفقدان التنوع الحيوي وتلوث التربة والمياه ، الجوفية  والمياه السطحية بواسطة مواد كيميائية من عمليات التعدين ، إلى جانب إحداث ضرر بيئي لا سيما وان التلوث الناتج عن تسرب المواد الكيميائية يؤثر على صحة الإنسان والحيوان مما يتطلب ضرورة الالتزام بالضوابط الصارمة  الصحية .
(كوماجية)
وبدوره اقر المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك عبدالرحمن اردول بوجود تحديات في قطاع التعدين التقليدي وشدد على ضرورة الالتزام  بالشروط البيئية ،ووجه الأجهزة الأمنية المختصة بحماية الآبار وعدم السماح باستخراج الخام بعد ساعات العمل الليلية وحذر مجموعات بالتعدين تسمى (الكوماجية ) من التعدي على الآبار تفاديا للمخاطر والانهيارات التي تحدث .
وحذر اردول من تدخل اي جهة توقف اداء التعدين ،وتمسك بضرورة الالتزام بتنفيذ القرار ٤٤،
وجزم خلال تدشين حملة الاصحاح البيئي بسوق الدمازين امس تحت شعار ( لا نملك سوى ارض واحدة)،بوضع ضوابط وقوانين وفرض عقوبات صارمة للشركات المخالفة لضوابط البيئة، مشيرا لفرضهم غرامة تصل الى 10عشرة آلاف يورو اي ما يعادل 6 ملايين جنيه، وهو ما عده سببا لصفرية حوادث تلك الشركات منذ عام 2019 صفر .وقال  ان هناك من يعتقد أنه ( احتفال بيوم البيئة احتفال افندية وماعندهم شغلا ) جازما بأن الممارسات السالبة للبيئة من صنع الإنسان.
وكشف اردول عن احواض غير مصرح بها تعمل “تحت تحت ” على حد قوله ، وتوعد باتخاذ إجراءات صارمة ضدهم، وكشف عن وضعهم استراتيجية محكمة للوصول لاصحاب هذه الأحواض ، كما اعلن عن سعيهم لمعالجة التعدين التقليدي من خلال عقد ثلاثي  ومحاربة استخدام الزئبق.
وأشار إلى أن جملة شركات الإنتاج بلغت 75  منها 14 شركة للامتياز
و5 تعدين صغير وأكثر من  2مليون معدن تقليدي.
ونبه الى ان النشاط التعديني بولاية النيل الأزرق قليل رغم أنها غنية بالموارد خاصة الذهب، مبينا وجود 4 شركات واخرى متوقفة بسبب الظروف الأمنية وشركة واحدة وصلت مرحلة الإنتاج من جملة المساحة الكلية بالمنطقة  والبالغة 45الف كيلو متر المستغل منها 8 آلاف منها 19 % فقط للتعدين و81 غير مستغلة ،داعيا الشركات للاستثمار بالمنطقة لتوفر عدد من المعادن منها النحاس، الرصاص، والكروم بجانب معادن أخرى
وافصح اردول عن وجود 8 آلاف خلاط  في عدد من الولايات المختلفة عدا ولاية النيل الأزرق ، وهدد بشن حرب على الخلاطات باعتبار انها مهدد للبيئة وسلامة المواطن.
واكد سعيهم الى تعظيم الايرادات والالتزام تجاه المجتمعات المحلية على ان يكون هنالك توزيع  عادل للشركاء الأربعة.
وشدد اردول على ضرورة إزالة كافة التشوهات البيئية ونفايات الطرق الرئيسية استعدادا لفصل الخريف ،  وجدد  التزام الشركة بالمسؤولية المجتمعية بالمناطق الإنتاج بكافة مشاريع التنمية ،مضيفا أن هذه الحملة تشمل حملة الإرشاد التعديني للتوعية وتثقيف المعدنين للاستخدام الأمثل للمخلفات مما يسهم في إزالة الأمراض الخطرة .
معلنا عن  تدشين شركة موازية لشركة الموارد المعدنية تعنى بتوظيف وتدريب الخريجين بمناطق الإنتاج لكافة التخصصات يتم انطلاقها قريبا.
قوانين صارمة ..
فيما طالب حاكم اقليم النيل الازرق احمد العمدة بادي  الشركة السودانية للموارد المعدنية بضرورة صيانة الطرق الرئيسية لمدخل الولاية والمجاري “الشارع الرئيسي وشارع المطار” وان تبنى بالخرصانة في ظل امتلاك الولاية ذهب وكروم، واعلن عن وضع قوانين صارمة تمنع وضع اكياس البلاستيك بالشوارع للحفاظ على البيئة وقال “نريد ان تكون الدمازين مثل نيويورك والروصيرص مثل واشنطن”،
وجه العمدة بتفعيل النقاط الواردة في اتفاق سلام جوبا المتمثلة في قضايا البيئة،درء الآثار السالبة للتعدين مع عدم استخدام مواد سامة، وشدد على ضرورة تحقيق اهداف التنمية المستدامة ومحاربة التلوث البيئي ومنع الصيد الجائر، ووجه بمنع دفن النفايات واعلن سعي الولاية لاصدار قوانين صارمة وتشجيع الانتاج والطاقة المتجددة ، بجانب عقد  مؤتمر لمناقشة قضايا البيئة ،  كاشفا عن اجازتهم قانون التعدين  يتوافق مع اجراءات السلامة البيئية، واكد ان تلوث البيئة  من القضايا الهامة التي تحتاج الى جدية.
وأكد العمدة استقرار الاوضاع الامنية بالولاية بعد تنفيذ اتفاق سلام جوبا ،وزاد” ان الولاية اصبحت مستقرة اكثر من الخرطوم”، داعيا لافساح المجال لشركات التعدين للاستثمار بالولاية في ظل الاستقرار الذي تشهده، مؤكدا سعيهم لاحداث استقرار اكثر  حتى تفسح مساحة للشركات واردف “مافي تاني غابة” ،لافتا الى  رغبتهم في تنمية الولاية بحيث يكون منتجا للذهب والمعادن الاخرى ، وقطع بان المعادن الموجودة بالولاية تغطي افريقيا وان الذهب الذي يوجد في باطنها اكثر من الولاية الشمالية ، وتحسر العمدة من تراجع التنمية بالدمازين والروصيرص مقارنة بمدن السودان الاخرى ،وتعهد بتسخير الموارد التي تزخر بها الولاية لبرنامج التنمية، وتابع “ماعازين نضع القروش في الجيوب ولابد ان تذهب للتنمية”، وامتدح وزير المالية بالولاية بانه رجل قانوني ومن شأنه ضبط حركة الاموال وتوعد بمحاربة قضايا الفساد بالولاية ،مضيفا ان ذلك دعاهم للقيام بحملة النظافة في السابق.
توقف شركات..
فيما اشار ممثل وكيل وزارة المعادن احمد هارون الى توقف 10مربعات امتياز خلال الفترة الماضية بسبب الاوضاع الأمنية بالولاية، وحذر من خطورة التعدين غير آمن وانه من الأفضل بأن المعدن  يكون داخل الأرض ،مشيرا الى ان التحديات التي تواجه العالم بدأت بالمياه وتنتهي بالموارد المعدنية الأمر الذي يتطلب الحافظ على البيئة التعدينية .
حروبات..
ومن جانبه أكد مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية بالولاية منصور موسى خلو الولاية من عمل الخلاطات السامة ،وقال ان مناطق التعدين عانت كثيرا من الحروبات ،لافتا الى ان ضربة البداية للتعدين بدأت بعد اتفاقية سلام جوبا مضيفا انها خصصت امتيازات كثيرة لاطراف العملية السلمية.
خطورة ..
وفي ذات السياق طالب مدير الإدارة العامة للبيئة والسلامة مدثر عبدالله بأهمية نشر الوعي للمعدنين وتبصيرهم بخطورة استخدام المواد الكيميائية،مناديا بضرورة الاستغلال الامثل للموارد بتكلنوجيا مماثلة للبيئة.
إزالة التشوهات..
وفي المقابل اعلن المدير التنفيذي بمحلية الدمازين بداية ازالة جميع التشوهات باسواق الدمازين وفتح المجاري والمصارف تفاديا لما حدث في خريف العام السابق ، وقال ان مثل هذه المبادرات عمل دؤوب ،مؤكدا جاهزيتهم لجعل المدينة نظيفة .
وفي ختام الاحتفالية اوصت الشركة السودانية للموارد المعدنية بوضع استراتيجية واضحة للاستغلال الأمثل للموارد المعدنية على ان تكون ذات بعد بيئي يحافظ وينمي الموارد الاخرى ،وشددت على الاهتمام بتوعية المعدن التقليدي بالاشتراطات البيئية تمليك المواطن الوعي الذي  يمكنه من الدفاع عن البيئة بشكل إيجابي،فضلا عن ضرورة تشجيع البحوث والدراسات البيئية خاصة بالتعدين والتنسيق الجيد بين المؤسسات ذات الصلة من اجل حكومة بيئية راشدة ،اضافة  الى الاهتمام بقضايا المياه والمحافظة على مصادرها و قيام مؤتمر للاهتمام بقضايا البيئة

1638177885_718_ارتفاع-اسعار-الذرة-باسواق-محاصيل-القضارف خلال الاحتفال باليوم العالمي للبيئة    أردول يكشف عن أحواض غير مصرح بها تعمل ” تحت تحت “





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى