أخبار السودان

حمدوك يتراجع عن تقديم استقالته


كشف مسؤول سوداني لـ”العين الإخبارية”، الأربعاء، عن موافقة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك على عدم تقديم استقالته بعد خلافات حول تدخلات في تعييناته قيادات الخدمة المدنية.

وأكد المسؤول السوداني، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن عددا من الشخصيات السياسية والمسؤولين في الحكومة، أمس الثلاثاء، أجروا اتصالات مع رئيس الوزراء وطلبوا منه عدم الاستقالة والاستمرار في منصبه.

وأضاف أن رئيس الوزراء استجاب لتلك المطالب ووافق على الاستمرار في المنصب من أجل استقرار البلاد.

وأشار إلى عقد اجتماع عاجل اليوم يضم القوى السياسية للوصول إلى تفاهمات مشتركة بين الطرفين حول الفترة المقبلة.

من جانبه، أوضح مصدر سوداني آخر عن لقاء تم فجر اليوم الأربعاء، جمع حمدوك ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، لبحث الاستقالة.

وأمس الثلاثاء، كشف مصدران سودانيان لـ”العين الإخبارية”، عن أن رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك يعتزم تقديم استقالته.
وأضاف المصدران أن ”حمدوك سيتقدم باستقالته اعتراضا على تدخلات في تعييناته قيادات الخدمة المدنية”.

وأرجعا سبب الاستقالة المرتقبة إلى “خلافات حول التعيينات والإقالات للموظفين بالخدمة العامة، حيث اعترض حمدوك على تدخلات المكون العسكري”.

وبحسب المصدرين “كان هناك خلاف دب بين حمدوك والمكون العسكري في مجلس السيادة حول قرار رئيس الوزراء الأخير والخاص بإعادة لقمان أحمد، لمنصب مدير هيئة التلفزيون السوداني بعد استبعاده خلال الفترة الماضية”.

وأوضحا أن ” إعادة لقمان كانت أحد مطالب حمدوك، في وقت يرفض المكون العسكري ذلك ويتمسك بأن يكون مدير هيئة التلفزيون يخضع في عمله لسلطة إدارة التوجيه المعنوي التابعة للجيش السوداني”.

وتابع المصدران أن “ضمن الأسباب الأخرى حول عزم حمدوك الاستقالة هو أنه (حمدوك) لا يشعر بقدرته على إحداث توافق سياسي مع تصاعد الاحتجاجات في البلاد الرافضة لاتفاقه مع رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبدالفتاح البرهان”.
وكان حمدوك، أصدر، مساء أمس الثلاثاء، قرارا أنهى بموجبه تكليف إبراهيم البزعي من منصب مدير عام هيئة الإذاعة والتلفزيون.

وقال حمدوك، في بيان، إن ذلك يأتي “عملاً بأحكام الوثيقة الدستورية”، مشيرا إلى “إعادة تعيين لقمان أحمد محمد مديراً عاماً للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون”.

وشدد رئيس الوزراء السوداني، على الجهات المعنية بـ”اتخاذ إجراءات تنفيذ القرار”.





المصدر من هنا

زر الذهاب إلى الأعلى